السبت 4 فبراير 2023
مجتمع

الطلبة العائدون من أوكرانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم وباعتذار الوزير "ميراوي" لهم

الطلبة العائدون من أوكرانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم وباعتذار الوزير "ميراوي" لهم عبد اللطيف ميراوي
دعت الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار،عبد اللطيف ميراوي، إلى التراجع الفوري عن التصريح الذي أدلى به داخل لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب والذي لمح فيه إلى ضعف التدريس بأوكرانيا، واصفين تصرف الوزير بـ"اللامسؤول".

وفيما أكدت على ضرورة تقديم "ميراوي" لاعتذار رسمي للطلبة الذين أخطأ في حقهم، وضرورة برمجة لقاء استعجالي لدراسة ملف الطلبة العائدين "قسرا" من أوكرانيا بغية الوصول إلى اتفاق ينصف الطلبة ويضع حدا لمعاناتهم، شددت الجمعية في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، على ضرورة وفاء الوزير بوعوده السابقة، وإصدار بلاغ رسمي حول التعليم عن بعد، وتسريع مسطرة المعادلة للخريجين من الجامعات والمعاهد الأوكرانية.

واعتبرت الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا في بلاغها عقب الوقفة التي نظمتها يوم الخميس 27أكتوبر2022، أمام مقر البرلمان أن تصريح "ميراوي" أساء من خلاله للطلبة العائدين قسرا من أوكرانيا، علما أن "محتوى هذا التصريح شكك أيضا في مستوى التعليم العالي بأوكرانيا، وانتقص من قيمتها العلمية، الشيئ الذي قد يعصف لاقدر الله بالعلاقات الدبلوماسية والثقافية والعلمية التي تربط بين البلدين، وخصوصا بعد تعيين السفير الأوكراني الجديد بالمغرب. 

وجددت الجمعية التأكيد على أن هذا الملف  من مماطلة وتسويف لحقهم الدستوري في استكمال دراستهم بالقطاع العمومي إسوة بإخوانهم الطلبة المغاربة، ودعت كافة التنظيمات من أحزاب وجمعيات إلى ضرورة مساندة هؤلاء الطلبة، والوقوف إلى جانبهم حتى انتزاع حقهم الدستوري في استكمال دراستهم بالقطاع العمومي.

الجمعية طالبت أيضا بإصدار الأوامر إلى الجهات المعنية قصد شروع الطلبة في التدريبات الميدانية الضرورية، وكشفت على أنها تحتفظ بحقها في استعمال الوسائل القانونية المتاحة ضد الوزير الذي لجأ إلى  العنف اللفظي اتجاه الطلبة، الشيء الذي انعكس سلبا على نفسيتهم ومعنوياتهم المتأزمة  من جراء الحرب القائمة حاليا.

وعبر المصدر ذاته عن الرفض القطعي لنتائج "المباراة الإقصائية التي لم تحترم التدابير، والمقاييس المتعارف عليها وطنيا، كما عبرت عن أسلوب المقارنة اللاعلمي الذي تبناه الوزير في وصف المستوى العلمي للطلبة والنظام التعليمي الأوكراني على حد سواء ".

ودعت في هذا الإطار الوزير، إلى ضرورة تفعيل مسطرة إدماج طلبة التخصص في المستشفيات الجامعية، وتمكينهم من استئناف مسارهم الدراسي دون عراقيل، وإدماج الطلبة الناجحين في الامتحان في القطاع الخاص دون مطالبتهم بالوثائق الأصلية إلى حين استحضارها من قبل الوزارة الوصية على القطاع مع ضرورة تخفيض رسوم التمدرس.