الخميس 6 أكتوبر 2022
مجتمع

حافظ حواز: هناك مؤامرة لمحو قبائل ايتوسى من الخريطة بعد فشل مخططات تخوين أبناءها 

حافظ حواز: هناك مؤامرة لمحو قبائل ايتوسى من الخريطة بعد فشل مخططات تخوين أبناءها  حافظ حواز
نظمت قبائل ايتوسى  وقفة احتجاجية حاشدة يوم الأربعاء 10 غشت 2022 أمام مقر عمالة أسا الزاك،  للتعبير عن رفضها  لعملية تحفيظ أراضيها بالمنطقة... ومن أجل تسليط الضوء حول هذا الموضوع أجرت" أنفاس بريس" الحوار التالي مع ابن القبيلة الدكتور حافظ حواز عضو اللجنة التحضيرية لتنظيم الوقفة:  
     
 متى ابتدات عملية تحفيظ الأراضي موضوع الإحتجاج ؟
نطلقت عمليات التحفيظ  للأراضي منذ شهر يناير 2022. حيث تم إتمام عمليات التحفيظ لأكثر من 15000 هكتار دون علم أي نفر اللهم بعض رؤساء المجالس التي تقع في نفوذها. ثم الآن صدرت في شهر يوليوز 2022 مطالب أخرى التحفيظ تتجاوز 450000 هكتاروهو موضوع الإحتجاج .
 
كم تستهدف العملية من الهكتارات من الأراضي التابعة لقبائل أيتوسى؟
 تستهدف العمليات إلى حد الآن ما يفوق 500000 هكتار.
 
هل تمت اللقاءات  بين ممثلي قبائل أيتوسى مع المسؤولين إقليميا ووطنيا لمناقشة الإشكالية، ولماذا تصرون على رفض العملية أصلا؟
حقيقة  أن اللقاءات التي كانت تمت فقط مع بعض المنتخبين ورؤساء بعض الجماعات ،وهو ما عجل بكشف المؤامرة دون أي تدخل من المسؤولين الترابيين سواء الإقليميين أو الجهويين وهو ما يتنافى مع الدعوات المتكررة للملك محمد السادس في كل خطبه بأن يتفاعل هؤلاء مع أي تحرك لرعاياه، أما وطنيا فبالرغم أن الملف تم إعداده وطنيا إلا أنه ليس هناك اي معلومة قادمة من هناك. ونحن نرفض طريقة التحفيظ  للأسباب التالية:
_ أنها لا تستند إلى أي سند قانوني قوي اللهم وثيقة مؤرخة سنة 2022، بينما نحن نتواجد على الأرض منذ 7 قرون.
_ أن مطالب التحفيظ لا يتم الإعلان عنها حسب المسطرة حتى تتاح لذوي الحقوق ممارسة ما يكفله القانون لهم في هذا الباب.
_ نستشعر أن هناك مؤامرة متعددة الأركان لإفقار هذه القبائل و محوها من الخريطة الجيوسياسية بعد فشل جميع مخططات تخوين أبناءها و محاولة جرهم إلى اتجاهات  بعيدة عن قناعاتهم.
_ أن مواضيع الإستثمارات التي يتشدق بها البعض لسنا ضدها كما أنها لا تشترط التحفيظ لتنزيلها.
_ عدم الوضوح و التضارب الحاصل في المواقف  بين بعض النخب ممن تتحدث عن هذا الملف و السلطة الإقليمية  وغياب أي خروج رسمي لشرح الوقائع بشكل مفصل..
 
إذا كانت اللقاءات قد جرت فما هي الوعود التي  أعطيت  أو القرارات المتخذة؟
لقد تمت لقاءات داخلية بين ممثلي القبيلة في موضوع الأرض و بعض المنتخبين، دون الوقوف على نقط إجرائية من قبيل مطلب عقد دورات إستثنائية للمطالبة بالتحفيظ الجماعي لأراضي القبيلة أو ما شابه مع انعدام اي لقاء مباشر مع ممثلي السلطة المحلية.
 
ما هي الخطوات التي تعتزم قبائل ايتوسى الإقدام عليها في حالة عدم تسوية المشكل القائم؟
في الحقيقة لست مخولا الآن  لكشف ما سيتم القيام به مستقبلا، لكن تبقى كل السبل المؤدية إلى إعادة الحق لأصحابه ممكنه ولو بالغالي و النفيس في ظل الإنضباط للقواعد والأوامر القانونية وحسب ما تسمح به دولة الحق والقانون و أن وصل الأمر إلى.. المنتظم الدولي.