الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

انتفاضة موظفي جماعة وجدة ضد الرئيس..إقرأ التفاصيل

 
انتفاضة موظفي جماعة وجدة ضد الرئيس..إقرأ التفاصيل رئيس جماعة وجدة، محمد العزاوي
احتج الخميس 23يونيو2022 ببهو جماعة وجدة العديد من موظفي وعمال الجماعات المحلية (الاتحاد المغربي للشغل)، وذلك تنفيذا لمضمون بيان أصدره المكتب النقابي لعمال وموظفي الجماعات المحلية وقف فيه على حيثيات انسحابه من جلسة حوار مع رئاسة الجماعة لكون الرئيس تنصل من كافة الوعود التي قطعها على نفسه في اللقاءات السابقة وأجهز على حق دستوري هو الحق في الولوج إلى المعلومة على اعتبار انه اعترض على نشر لوائح المستفيدين من الترقية المتعلقة بهيئة متصرفي وزارة الداخلية التي تم إرسالها وإمضاؤها في تكتم تام دون نشرها والاضطلاع عليها بمبرر واهي ولا يستند على أي منطق بل يكرس للزبونية والمحسوبية في الترقية ويجهز على مبدأ تكافؤ الفرص وهو ان اللوائح من اختصاص وزارة الداخلية ويجب أن تبقى طي الكتمان.
الى جانب هذا التنصل لرئيس جماعة وجدة وللتخبط والعشوائية التي تعيش على وقعهما الجماعة مازال الرئيس.
- لم يصرف التعويضات عن الاعمال الشاقة والملوثة برسم شهر دجنبر لسنة 2021 وكذا مستحقاتهم لسنوات 2018-2019-2020-2021
-لم يسوي مالية المترقين سواء بالاختيار او بالمباريات لسنتي 2019و2020
- لم يسوي مالية المجازين
- حرمان الموظفين (الأعوان سابقا) من البدل والأحذية بالجودة المطلوبة
مقابل ذلك استشاط الرئيس في استعمال السلطة بحيث أنه لا يتوانى في إصدار المذكرات التعسفية.
وارتباطا بنفس الموضوع فإن المدير العام لمصالح جماعة وجدة والذي فوض له الرئيس العديد من صلاحياته
نال مصيبه من الانتقادات التي وجهت له في تدبير وتسيير الموارد البشرية للجماعة. الوقفة الاحتجاجية كانت مؤازرة بالعديد من الجامعات الوطنية والقطاعات العمالية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بوجدة.