الخميس 11 أغسطس 2022
اقتصاد

نقابيو البنك الشعبي الجهوي لوجدة بركان: الإدارة تُقامر بالسلم الاجتماعي داخل المؤسسة

نقابيو البنك الشعبي الجهوي لوجدة بركان: الإدارة تُقامر بالسلم الاجتماعي داخل المؤسسة من أشغال المؤتمر الجهوي لمستخدمي ومستخدمات البنك الشعبي(أرشيف)
توصلت " أنفاس بريس" من المكتب النقابي الموحد للبنك الشعبي الجهوي لوجدة بركان المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، البيان التالي:
 
يخبر المكتب النقابي الموحد للبنك الشعبي الجهوي لوجدة بركان المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، شغيلة المؤسسة والرأي العام، أنه قد انعقد بتاريخ 21 يونيو 2022، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة، اجتماع طارئ خصص لتدارس الاحتقان الاجتماعي الذي تعيشه المؤسسة جراء فشل الإدارة في تدبير العلاقة الاجتماعية مع شركائها الاجتماعيين، ونهجها لأساليب تضييق وتمييز اعتقدنا أنه تجاوزناها في مؤسستنا.
وبناء عليه فان المكتب النقابي يوضح ما يلي:
-لقد عمل مكتبنا مند تأسيسه على توفير كل الشروط المناسبة لشراكة متميزة بينه وبين إدارة المؤسسة من أجل تطوير العلاقات الشغلية وخلق مناخ جيد للتواصل وفض النزاعات الاجتماعية والمهنية، بيد ممدودة دائما للحوار، لكنه يصطدم وفي كل مرة برغبة الإدارة غير المفهومة، وضدا عن القانون، تغليب كفة طرف أقل تمثيلية، مسجلة انحيازا خطيرا وغير مسؤول، مستهترة بمواد مدونة الشغل ومقامرة بالسلم الاجتماعي داخل المؤسسة؛
- يتوصل مكتبنا بشكايات عديدة تتعلق بإقصاء الكفاءات من مناصب المسؤولية، التدبير العشوائي للعطل، قلة الموارد البشرية، تدهور الصحة النفسية للمستخدمين والمستخدمات وغيرها، ويحمل المسؤولية للإدارة في تدهور الوضع؛
-يدعو الإدارة الى حوار جاد ومسؤول، رسمي، تحكمه قواعد القانون، موثق، تعلن نتائجه للعموم، والا فالمكتب النقابي مستعد للنضال وتصويب الأمور بما يخدم الشغيلة والمؤسسة؛
لا يفوتنا أن ننوه بالمجهودات التي تقوم بها شغيلة المؤسسة وتفانيها من اجل رقيها ولتلعب دورها التاريخي كقاطرة للتنمية.
وفي الأخير، يدعو المكتب النقابي كافة مستخدمي ومستخدمات المؤسسة إلى التعبئة لصون مكتسباتنا والدفاع عن حقوقنا العادلة والمشروعة.