الجمعة 1 يوليو 2022
مجتمع

"خدمات نارسا".. من يتحمل مسؤولية الـ" بلوكاج" لمصالح أرباب المركبات بتاوريرت ووجدة؟

"خدمات نارسا".. من يتحمل مسؤولية الـ" بلوكاج" لمصالح أرباب المركبات بتاوريرت ووجدة؟ مركز تسجيل السيارات بتاوريرت
يشتكي العديد من المواطنين/ت من عدم تسليمهم وثائق المركبات وخاصة رخص السياقة والبطائق الرمادية من طرف الوكالة الوطنية للسلامة الطرقيةNARSA فرع تاوريرت التي يفترض فيها أنها تشكلت لتذليل العقبات الإدارية والبيروقراطية نظرا للإمكانات المادية الضخمة التي تتوفر عليها.
وقد ينتظر المواطن سنة إلى سنتين ليتسلم رخصة السياقة أو البطاقة الرمادية البيوميترية مع ما يعنيه ذلك من تعطيل لمصالح المواطنين على اعتبار أن عملية التمديد للرخص المؤقتة ليست سهلة ولا بالهينة حيث تشهد المراكز المعنية ازدحاما كبيرا، مع العلم أن الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية أوكلت مهمة استقبال الملفات لبريد المغرب أو لبريد بنك وطبعا "زيد فلما زيد فالدقيق" والمواطن هو من يدفع تكاليف الخدمة رغم رداءتها وتعطيلها لمصالح مواطنين ففيهم من هم مغتربين ومتنقلين بين المدن نظرا لطبيعة وظائفهم.
ونفس المشكل يطال التكوين الإجباري للحصول على البطائق المهنية حيث أبرمت مصالح وزارة النقل واللوجستيك بوجدة اتفاقية مع مراكز مختصة ومعتمدة لتمكين المهنيين من تكوين تجدد بناء عليه البطائق المهنية. حيث يطلب من المهنيين ملف يتكون من عدة وثائق يتصدرها السجل العدلي وشهادة السوابق القضائية.
وما أن يرسل ملف المكون من المعهد إلى مصالح وزارة النقل واللوجيستيك بوجدة حتى يكون مجبرا على الادلاء بنفس الوثائق في اجل لا يتعدى الشهر رغم ان عدد من المهنيين اضطروا إلى الذهاب لمسقط رأسهم ليتحصلوا على السجل العدلي بما يعنيه ذلك من إثقال المهنيين بمصاريف إضافية هم في غنى عنها. المكاتب النقابية راسلت مديرية النقل واللوجيستيك دون أن تتلقى أي جواب.