الأربعاء 29 يونيو 2022
جرائم

تيزنيت.. تدقيق مالي يضطر مديرة وكالة بنكية لتسليم نفسها للأمن بسبب اختفاء279 مليون سنتيم

 
تيزنيت.. تدقيق مالي يضطر مديرة وكالة بنكية لتسليم نفسها للأمن بسبب اختفاء279 مليون سنتيم هل الأمر نصب واحتيال أم عملية مدبرة؟
أثار تدقيق مالي ومحاسباتي أجرته لجنة تفتيش لوكالة بريدية في تيزنيت بشأن اختفاء حوالي 279 مليون سنتيم، حنق مديرة الوكالة البريدية بتيزنيت التي ما أن أنهت اللجنة مهمتها حتى اتجهت صوب مقر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية لأمن تيزنيت (ولاية أمن أكادير) وسلمت نفسها للمصالح الأمنية بتلقائية.

وبحسب معلومات حصل عليها موقع "أنفاس بريس"، فإن المديرة المتهمة تفاجأت بزيارة لجنة تفتيش يترأسها المدير الجهوي لبريد المغرب بسوس بحر الأسبوع الجاري، باشرت عقد اجتماع مع مديرة الوكالة البنكية البريدية، حيث بدا ارتباك على محياها لتشرع في مهمتها التفتيشية عبر الإفتحاص الداخلي المنجز، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات التي تباشرها مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد تسليم المتهمة نفسها تلقائيا للأمن.
 
وبينما ما يزال الغموض يكتنف مسار القضية ومآلها وظرف ملابساتها، تشير أصابع الاتهام إلى أن النازلة لها علاقة بين المديرة المتهمة "العازبة" وشخصية في أكادير ينتظر أن يفكك المحققون لغزها المحير. هل الأمر نصب واحتيال أم عملية مدبرة؟.