الجمعة 20 مايو 2022
مجتمع

البروفيسور عفيف يدعو إلى الحفاظ على التعليم الحضوري والاقتصاد الوطني

البروفيسور عفيف يدعو إلى الحفاظ على التعليم الحضوري والاقتصاد الوطني البروفيسور مولاي سعيد عفيف

شدد البروفيسور مولاي سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، على أهمية التلقيح، وخاصة الجرعة الثالثة، في اكتساب المناعة ضد كوفيد 19 وجميع المتحورات.. مشيرا إلى أن المعدل اليومي لتلقي هذه الجرعة بالمغرب هو 70 ألف في اليوم، في حين أن الرقم يجب أن يصل إلى 500 ألف، علما أن التلقيح مجاني بسبب مجهودات الدولة المغربية، وأنه لا يمكن تعويضه بأية أدوية.

 

وقال البروفيسور، خلال استضافته في برنامج "مع الحدث" على قناة ميدي 1 تيفي، مساء الاثنين 17 يناير 2022، إن أول حالة وفاة بسبب متحور أوميكرون، كانت لسيدة تبلغ من العمر 67 سنة لم تتلق الجرعة الثالثة... مضيفا أن هذه الجرعة تعطي المناعة للمتلقي خلال أيام قليلة، وابتداء من اليوم الثالث بعد الاستفادة منها.

 

وتابع أنه رغم الأهمية البالغة للتلقيح، تبقى الوسيلة الأولى ضد الفيروس هي التدابير الاحترازية التي أصبحت معروفة لدى الجميع... مشيرا إلى مسؤولية جميع المواطنين في الحفاظ على التعليم الحضوري والاقتصاد الوطني، علما أن هناك نقصا في الموارد البشرية الطبية التي تتعرض هي الأخرى للإصابة بالفيروس.

 

وبخصوص الأطفال، أكد مولاي سعيد عفيف، وهو اختصاصي في طب هذه الفئة العمرية، أنه تم تسجيل إغلاق 136 مدرسة وهو رقم ضعيف مقارنة مع عدد التلاميذ... مضيفا أن هذه الفترة من السنة تسبب الزكام وتكون أعراضه خفيفة. كما أن التعافي يكون سريعا. ودعا في هذا السياق إلى استفادة الأطفال من التلقيح ضد الزكام قبل نهاية شهر فبراير...