الاثنين 4 يوليو 2022
مجتمع

البيضاء.. جحيم انتظار وسائل النقل يهدد كل يوم ساكنة الهراويين

البيضاء.. جحيم انتظار وسائل النقل يهدد كل يوم ساكنة الهراويين مشهد من منطقة الهراويين (أرشيف)

"ما حدها تتقاقي وهي تزيد في البيض"، هذا المثل ينطبق بشكل كبير على سكان منطقة الهراويين بمقاطعة سيدي عثمان بالبيضاء، فمشاكلهم تتفاقم يوما عن يوم.

 

فبعد التأخر الذي عرفته عملية إعادة هيكلة هذه المنطقة المثيرة للجدل منذ سنوات طويلة، يعيش حاليا العديد من السكان أزمة قلة وسائل النقل الحضري، وخاصة حافلات شركة " ألزا" وسيارات الأجرة. إذ أن معظمهم يضطرون للاستيقاظ في وقت مبكر من الصباح من أجل التمكن من الحصول على وسيلة نقل تقلهم إلى وسط المدينة مثلا.

 

ويطالب بعض المواطنين بضرورة تغيير مسار رحلات بعض سيارات الأجرة، حتى يتم التخفيف من حدة أزمة النقل في هذه المدينة، وذلك في انتظار دعم أسطول حافلات النقل الحضري بهذه المنطقة.

 

وتعد الهراويين نموذجا لما يجري في عدد من المناطق المحيطية بالبيضاء، التي يجد سكانها مشاكل كبيرة مع قلة وسائل النقل الحضري، كما يجري حاليا في منطقة الرحمة...