الاثنين 8 أغسطس 2022
اقتصاد

أشغال المجلس الإداري للحوض المائي لأبي رقراق ترصد ستة حلول للتغلب على معضلة الماء

أشغال المجلس الإداري للحوض المائي لأبي رقراق ترصد ستة حلول للتغلب على معضلة الماء الوزير نزار بركة إلى جانب عامل إقليم بنسليمان خلال أشغال المجلس الإداري للحوض المائي ابي رقراق
انعقدت يوم الأربعاء 29 دجنبر 2021 أشغال المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية برسم سنة 2021، الأشغال ذاتها احتضنتها القاعة الكبرى بمقر عمالة بنسليمان بحضور نزار بركة وزير التجهيز والماء وسمير اليزيدي عامل بنسليمان وكريم بوسلهام الكاتب العام للعمالة وسميرة الحوات مديرة الحوض المائي، كما عرفت  حضور ممثلي المجالس الجهوية والغرف المهنية. 

المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية يعقد مرة في السنة، وهو بمثابة محطة لتقييم أداء هذه الوكالة وتقديم مناقشة برنامج عملها السنوي وكذا مشروع ميزانيتها للسنة الموالية. وخلال هذا اللقاء تمت عدة مداخلات، وتضمنت في مجملها مجموعة من المعطيات والأرقام والحلول المتوقعة لتجاوز المشاكل التي أصبح يطرحها الماء الصالح للشرب. 
مداخلة كل من مديرة الحوض المائي ووزير التجهيز والماء كانتا مرتبطتين بالعديد من المعطيات الرامية لتنزيل الحلول المتوقعة لتجاوز معضلة الماء بتراب الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية التي يضم سبعة أقاليم وعمالات. ومن جملة هذه الحلول ما يلي:

1- إنجاز محطة لتحلية مياه البحر بجهة الدار البيضاء سطات لتأمين تزود الجهة بالماء الصالح للشرب.
2- الرفع من التزويد بالماء الصالح للشرب لمدينة الدارالبيضاء انطلاقا من حوض أبي رقراق (سد سيدي محمد بن عبد الله) عبر إنجاز مشروع الربط بين نظامي التزويد الشمالي و الجنوبي للدار البيضاء الكبرى. 
3- إنجاز مشروع الربط بين أحواض سبو وأبي رقراق وأم الربيع لتحويل حجم إجمالي من المياه يتراوح مابين 500 و 800 مليون م3 في إطار تدبير تضامني للمياه عبر تراب المملكة. 
4- مواصلة تجهيز الأثقاب وإنجاز أشغال الأثقاب الإستكشافية من أجل تحسين معرفة الطبقات الجوفية وتعبئة موارد مائية إضافية.
5- إنجاز سدود صغيرة وتلية بمنطقة حوض أبي رقراق حسب مقترحات اللجنة الجهوية التي يرأسها السادة الولاة. 6- مواصلة تعميم استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي ملاعب الكولف والمساحات الخضراء بالرباط وبوزنيقة، كما تمت برمجة نفس الإجراء بمدينتي المحمدية والبيضاء.     
    
في آخر الاجتماع، تمت المصادقة على 12 اتفاقية شراكة وتهم مجالات متعددة خاصة باستكشاف وتحسين معرفة المياه الجوفية وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء وكذا نظام تجميع وإعادة استعمال مياه الأمطار.