الأحد 26 يونيو 2022
خارج الحدود

فضيحة مدوية.. شنقريحة متهم ببيع الرضع الجزائريين لعائلات فرنسية

فضيحة مدوية.. شنقريحة متهم ببيع الرضع الجزائريين  لعائلات فرنسية الجنرال شنقريحة
طالبت العديد من الجمعيات الحقوقية الجزائرية من الحكومة ومن الهيئات الدولية بالتدخل الفوري لفتح تحقيق حول ما تسرب عن بيع 30 ألف رضيع جزائري لعائلات فرنسية. وعمليات بيع الأطفال الرضع في الجزائر كشفت عنها مؤخرا وسائل إعلام جزائرية، تتهم فيها مافيا تتبع لجهات عليا يترأسها شفيق شنقريحة، ابن رئيس الأركان الجزائري السعيد شنقريحة.
 
والتمست العديد من الجمعيات المهتمة بحقوق الأطفال الجزائريين، من الحكومة فتح تحقيق عاجل في الموضوع، لحماية أطفال الجزائر من الخطف والاتجار بهم والاستغلال الجنسي والعنف.
 
وأضافت وسائل الإعلام الجزائرية التي تناولت الفضيحة المدوية  أن النظام الجزائري  بقيادة شقنريحة، يحاول تجريب كل شيء ليبيد الشعب الجزائري، آخرها  الاتجار في رضع العائلات الجزائرية المغلوبة على أمرها، في واقعة لم يتجرا أي جزائري، حتى من مجرد باب الافتراض، أو التفكير فيها.
 
وتشير وسائل الإعلام الجزائرية إلى تورط الجنرال شنقريحة شخصيا في هذه الفضيحة المدوية، والتي تتعلق ايضا بالاتجار في الأطفال والنساء والمخدرات، وتهريب كل شيء مربح حتى ولو كان من اعراض الناس.