الأربعاء 25 مايو 2022
خارج الحدود

إدارة سجن برج بوعريريج ترفض “إسعاف” أقدم سجين سياسي في الجزائر مضرب عن الطعام

إدارة سجن برج بوعريريج ترفض “إسعاف” أقدم سجين سياسي في الجزائر مضرب عن الطعام صورة المعتقل السياسي محمد بابا نجار في إحدى مسيرات الحراك الشعبي
رفضت إدارة سجن برج بوعريريج بالجزائر، إسعاف أقدم سجين سياسي في الجزائر، الميزابي محمد بابا نجار، بعد دخوله في إضراب عن الطعام مما اضطره لتعليق الإضراب.
وقال شقيقه عبد العزيز بابا نجار، أنه “باشر إضراب عن الطعام في 21 من هذا الشهر احتجاجا على حقوقه المسلوبة داخل السجن وللمطالبة بإعادة محاكمته محاكمة عادلة، لكن الإدارة لم تعترف بإضرابه ورفضت استلام الطلبات واتخاذ الإجراءات في حقه، مما اضطره لتعليق الإضراب”.
وقال بابا نجار، لموقع "الحقرة" الجزائري، أن “شقيقه المحبوس منذ أكثر من 16 عاما، يعاني اليوم بسجن برج بوعريريج من مضايقات بعد توجيهه لمراسلات إلى كل من رئيس الجمهورية، وزير العدل، المدير العام لإدارة السجون، وقاضي تطبيق العقوبات”.
وقد أعلمه محمد بابا نجار أنه “مهدد اليوم بمتابعة في قضية ثانية عن تهم تحريض المساجين بسبب مطالبه بتحسين ظروف الحبس من توفير وجبات غذائية لائقة وسبل النظافة للمساجين”.
وتعمد إدارة سجن البرج، حسب نفس المصدر، إلى التضيق أكثر وأكثر على بابا نجار “بحرمانه من أبسط حقوقه في الحبس من كتب وسجادة صلاة، وقاعة منفردة هادئة تسمح له بالمطالعة وممارسة الرياضة في جو نقي وصحي”.
وكان قد حُوِّل محمد بابا نجار مؤخراً من سجن البليدة إلى برج بوعريريج، الذي يبعد عن مقر سكن عائلته بأزيد من 400 كلم، وهو المحبوس منذ أزيد من 16 عاماً دون أن يتحصل على أي تقرب عائلي المكفول به قانوناً.