الخميس 21 أكتوبر 2021
اقتصاد

هذه حقائق "أونسا" حول استهلاك السيبيا والكالامار

هذه حقائق "أونسا" حول استهلاك السيبيا والكالامار
نبهت تحذيرات على منصات التواصل الاجتماعي من الغش الذي تلجأ إليه بعض المحلات الخاصة ببيع ساندويتش الأسماك أو أصحاب الوجبات الخفيفة عبر التدليس على المستهلك بخصوص استعمال كالامار أوسيبيا حقيقية.
وحول حقيقة ما تم تداوله على هذه المنصات بشأن استعمال منتوجات تسمى "البوطة" تستورد من الصين، وتستعمل كطعم للأسماك لدى قوارب الصيد. توصلت
"أنفاس بريس"، بتوضيحات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا"، جاءت كالتالي:

 
"المنتج المعني يسمى حبار عملاق Calamar Géant أو POTA، واسمه العلمي Dosidicus Gigas. يتم استيراد "البوطا" بطريقة رسمية من البيرو والصين بغرض الاستهلاك الآدمي وليس بغرض استعمالها كطعم للأسماك. ويخضع عند الاستيراد للمراقبة، ولا يتم قبول وإدخال إلا المنتجات المطابقة للمعايير الصحية إلى التراب الوطني.
 
يشار إلى أن هذه المنتجات تكون مصحوبة بشهادات صحية صادرة عن السلطات الصحية في بلد المنشأ والتي تنص على جميع المتطلبات الصحية الوطنية والتنظيمية المعمول بها. حيث يتم الإشهاد من طرف السلطات الصحية لبلد المنشأ على أن هذه المنتجات: 
 
- قد تم تحضيرها ومعالجتها وتجميدها وتعبئتها وتخزينها ونقلها بطريقة صحية امتثالاً لتوصيات القوانين الجاري بها العمل في هذا الميدان. 
- قد خضعت لرقابة صحية رسمية وفقاً للأنظمة المعمول بها.
- قد تم إنتاجها في مؤسسات معتمدة من السلطة الرسمية المختصة، وتطبق برنامجًا قائمًا على مبادئ نظام تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة.
- لا تأتي من أنواع سامة أو تحتوي على سموم حيوية.
- تطابق المعايير الحسية والطفيلية والميكروبيولوجية والكيميائية المعمول بها.
- لا تحتوي على أي مادة مطهرة أو إضافات أو أصباغ أخرى غير مصرح بها، ولا تحتوي على ملوثات ناتجة عن البيئة أو بقايا المبيدات أو العناصر المشعة أو العقاقير بكميات تزيد عن المستويات المسموح بها والتي من المحتمل أن تجعلها خطرة أو ضارة بصحة الإنسان.
- سليمة وصالحة للاستهلاك الآدمي.
كما يقوم هذا المكتب باعتماد الوحدات الوطنية المنتجة للمنتجات البحرية والتي يتم مراقبتها بانتظام من قبل المصالح البيطرية التابعة للمكتب.
وأي خلل تم العثور عليه فيما يتعلق بالظروف الصحية للتسويق سيؤدي إلى الحجز والتدمير لحماية صحة المستهلكين".