الخميس 21 أكتوبر 2021
مجتمع

هل ستتمكن العمدة نبيلة ارميلي من إيجاد مخرج لأزمة بقايا البناء بالبيضاء؟

هل ستتمكن العمدة نبيلة ارميلي من إيجاد مخرج لأزمة بقايا البناء بالبيضاء؟ نبيلة ارميلي ومشهد من مواد بقايا البناء
من الملفات التي ظلت عالقة من التجربة الجماعية السابقة، ولم يجد لها فريق العمدة السابق، عبد العزيز العماري، حلا، القضية المتعلقة بمواد بقايا البناء المنتشرة في العديد من المناطق في العاصمة الاقتصادية.
وستجد نبيلة ارميلي، العمدة الجديدة للبيضاء، فوق مكتبها هذا الملف المستعصي عن الحل في أكبر مدينة بالمغرب.
فرغم صفقة 100 مليار سنتيم المخصصة لقطاع النظافة في البيضاء في النسخة الثالثة للتدبير المفوض، فإنه لم يتم العثور على العصا السحرية لمشكل بقايا البناء.
ويشوه مشكل تراكم  مواد البناء في أكبر مدينة بالمغرب المنظر العام في مجموعة من المناطق البيضاوية، حيث يتم التخلص منها بطريقة عشوائية أمام أنظار السلطات المحلية والمنتخبة.