الجمعة 22 أكتوبر 2021
سياسة

الفاضل بريكة: البوليساريو تحكم المخيمات بالحديد والنار (مع فيديو )

الفاضل بريكة: البوليساريو تحكم المخيمات بالحديد والنار (مع فيديو ) الفاضل بريكة، إلى جانب من مخيمات تندوف
كشف الفاضل ابريكة، أحد ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان أن حدة الاختطاف والاعتقال التعسفي قد زادت بمخيمات تندوف جنوب الجزائر  منذ خرق ميليشيات بوليساريو اتفاقية وقف إطلاق النار.
وأضاف في مداخلة له اليوم الإثنين 20 شتنبر 2021، أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن البوليساريو تعتقل وتزج في السجون بكل صحراوي يرفض الالتحاق بهذه الميلشيات بدون أي تدخل من السلطات الجزائرية التي حولت المخيمات إلى منطقة لاقانون.
فيما يلي مداخلة الفاضل ابريكة من مخيمات تندوف:
"اسمي الفاضل بريكة من مخيمات الصحراويين جنوب الجزائر. نثمن ما جاء في تقريركم ونقاسمكم انشغالاتكم حول تناسل ممارسات الاعتقال التعسفي من أجل قمع حرية الرأي والتعبير خصوصا من طرف المجموعات المسلحة التي تفرض سلطتها ورأيها الوحيد بالحديد والنار برعاية الدول الراعية لها كما هو الحال بمليشيات بوليساريو التي تلجأ الى الاختطاف والتعذيب داخل مراكز اعتقال سرية فوق التراب الجزائري منه معتقل الرشيد والذهببية التي قضى بهما مئات الصحراويين ممن تجرأوا على انتقاد قيادة بوليساريو.
وقد زادت حدة الاختطاف والاعتقال التعسفي بمخيمات الصحراويين جنوب الجزائر  منذ خرق ميليشيات بوليساريو اتفاقية وقف إطلاق النار حيث يتم اعتقال والزج في السجون بكل صحراوي يرفض الالتحاق بهذه الميلشيات بدون أي تدخل من السلطات الجزائرية التي حولت المخيمات إلى منطقة لاقانون حيث يتمتع قادة بوليساريو والجيش الجزائري بالافلات من العقاب بعد حرمان السلطات الجزائرية للضحايا من أي وسيلة للانتصاف وكذلك من اللجوء للعدالة الجزائرية وذلك في خرق سافر للقانون الدولي والتزامات الجزائر الدولية.
لذلك نلتمس من مجموعة العمل أن تدرج مخيمات تندوف جنوب الجزائر في برامج زياراتها كما نطالب المجتمع الدولي الضغط على الجزائر من أجل وضع حد لحالة الاقانون السائدة بالمخيمات التي تشجع على استمرار  ممارسات الاعتقال التعسفي والاختطافات ضد اللاجئين الصحراويين."