السبت 25 سبتمبر 2021
كتاب الرأي

الشفعاوي: أولمبياد طوكيو 2021 والمشاركة المغربية الباهتة المخيبة للآمال

الشفعاوي: أولمبياد طوكيو 2021 والمشاركة المغربية الباهتة المخيبة للآمال عبد الله الشفعاوي

تقترب منافسات أولمبياد طوكيو 2021 من خط النهاية، وهي النسخة التي كانت قد تأجلت لمدة عام كامل، جراء جائحة كورونا المستجد (كلوفيد- 19)، لتقام خلف أبواب مغلقة دون حضور الجماهير.

 

ما أسجله أن البلد المستقبل الذي نقيم فيه، كندا، يشفي لنا الغليل بالميداليات التي نالها إلى حد الآن في طوكيو، فقد كان الأحد 1 غشت 2021 يوما تاريخيا لكندا في الألعاب بطوكيو، حيث أن من فاز من الوفد الكندي حقق الألقاب، ومن لم يحالفه الحظ في الفوز، غالبيتهم أنجزوا أوقاتا ومشاركات واعدة في المستقبل.

 

عكس بلدنا الأم المغرب الذي ظل خالي الوفاض، ونتابع نتائجه المخيبة الآمال بأسف وحسرة؛ ويتساقط الرياضيون المغاربة الواحد تلو الآخر و يقصون من البطولة العالمية في مختلف الرياضات الفردية والجماعية؛ ولم يحظ أي "بطل" بشرف صعود منصة التتويج؛ وهو ما يستوجب محاسبة ومساءلة من يشرف على الألعاب الرياضية بالمغرب؟ علما بأن الوفد الرياضي المغربي، يتكون من 48 رياضيا، في 18 صنف رياضي، يرافقهم أزيد من 38 مؤطرا ومؤطرة!!

 

عبد الله الشفعاوي، أستاذ جامعي مغربي مقيم بكندا