السبت 25 سبتمبر 2021
رياضة

مضمار الشيخ زايد بطانطان.. استئناف سباقات الهجن بعد أزيد من سنة من التوقف

مضمار الشيخ زايد بطانطان.. استئناف سباقات الهجن بعد أزيد من سنة من التوقف سباقات الهجن بمدينة طانطان(أرشيف)
 بعد توقف اضطراري لأزيد من سنة بسبب جائحة كورونا (كوفيد - 19 ) استأنفت، الخميس 29 يوليوز 2021، مسابقات الهجن بمضمار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن بمدينة طانطان والمنظمة من قبل الاتحاد العام لسباقات الهجن بالمغرب، بدعم من إتحاد سباقات الهجن بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتدخل سباقات الهجن ضمن الجهود المشتركة، بين المفرب والإمارات، للحفاظ على التقاليد العربية الأصيلة، و صون الموروث المشترك. كما تروم هذه السباقات دعم الموروث الثقافي للرحل وتشجيع ملاك الإبل بالمغرب، وتوسيع ممارسة هذه الرياضة التراثية، باعتبارها رياضة عربية أصيلة وعريقة.
و أكد عمر برديجي، رئيس الإتحاد العام لسباقات الهجن بالمغرب، استئناف أولى الإستعدادات لسباقات الهجن لموسم طانطان القادم بعد توقف الكسابة عن مزاولة التداريب لمدة سنة و نصف، وذلك في إحترام تام للإجراءات الإحترازية تفاديا لانتشار وباء كورونا. و أضاف،أنه تم تقسيم أشواط المسابقات على أربعة أيام بدل يومين ، بشرط أن يكون عدد المشاركين في السباقات داخل المضمار بين 20 و 30 متسابقا من أجل إحترام التباعد، هذا مع تنظيم أشواط السباقات بدون جمهور.
من جهته، قال يونس فراح عن مصلحة الإحصائيات و الدعم بالمديرية الإقليمية للفلاحة، أن المديرية تقوم بالإشراف على السباق، تنظيما وتوعية ، خصوصا فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الإحترازية.
و أكد، أن هذه السباقات تعرف تنظيم 14 شوطا، ومشاركة أكثر من 250 من الجمال المتبارية، بمعدل 38 كساب مشارك.
وقال الناجم الوعبان، كساب مشارك في السباقات، أن كسابة الأقاليم الجنوبية للمملكة يستفيديون من هذه السباقات،، مضيفا أنه وبعد قرار السلطات منح الترخيص باستئناف هذه السباقات، على أساس إحترام الإجراءات الإحترازية، استبشر الكسابة خيرا.
و يعتبر مضمار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن بطانطان، أول ميدان لسباقات الهجن في أفريقيا، و أيقونة تستقطب عشاق سباقات الهجن في المغرب، و محبي هذه الرياضة العريقة.
ويبلغ طول المضمار 4 كيلومترات، و مجهز بتجهيزات ذات مستوى عالمي، ويشتمل على مقصورة رئيسية للوفود الرسمية وكبار الشخصيات، ومدرجات للجمهور تتسع لـ1000 شخص.