الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
مجتمع

توضيحات طبية بخصوص احتمال وفاة مواطنة بمراكش بعد تلقيها جرعة اللقاح الأمريكي

توضيحات طبية بخصوص احتمال وفاة مواطنة بمراكش بعد تلقيها جرعة اللقاح الأمريكي صورة من الأرشيف

قالت مديرة المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش- آسفي، لمياء شاكيري، إنه لا يمكن الحديث عن علاقة سببية بين حالة وفاة شابة بمراكش، يوم الاثنين 26 يوليوز 2021، وتلقيها لجرعة من لقاح "جونسون اند جونسون" الأمريكي، معبرة عن أسفها لكون الشابة قضت رغم تدخل الفريق المشرف على التلقيح.

 

وكانت شابة عاملة بأحد الفنادق، تبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما توفيت بمراكش دقائق بعد تلقيها جرعة للقاح الأمريكي، فيما أغمي على أشخاص آخرين.

 

وحول ما راج عن إصابة بعض الملقحين بإغماءات، اعتبرت المسؤولة أن "جونسون" كأي لقاح آخر يمكن أن تنجم عنه مضاعفات عادية.

 

وحسب مصادر طبية، كشفت لجريدة "أنفاس بريس"، أن حالة الوفاة مازالت قيد التشريح في انتظار نتائج مستبعدة أن تكون الوفاة لها علاقة بالتلقيح.

 

وعلمت الجريدة أن تحقيقات تم فتحها لمعرفة ملابسات هذه الوفاة، ودخلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، على خط وفاة شابة عمرها 32 سنة تعمل في القطاع السياحي، بمركز للتلقيح مخصص بمستشفى الرازي.. وقالت الجمعية إنها أصيبت بإغماء فور تلقيها جرعة التلقيح "جونسون اند جونسون" ونقل حالات أخرى إحداهن في وضعية حرجة، إلى المستعجلات.

 

وطالبت الجمعية، من خلال بيان لها حول الوضع الصحي بمراكش، بفتح تحقيق شفاف لتحديد أسباب وفاة الشابة. معتبرة في بيانها أن الحادث المأساوي يتجاوز الأعراض الجانبية والتي قد تحدث بنسبة مئوية ضئيلة؛ داعية إلى إعمال الشفافية وتمكين المواطنات والمواطنين من الحق المعلومة فيما يخص الوضعية الوبائية بالمدينة.