الأحد 28 نوفمبر 2021
مجتمع

منظمة: خفض عدد ركاب وسائل النقل آخر مسمار في نعش قطاع الطاكسيات

منظمة: خفض عدد ركاب وسائل النقل آخر مسمار في نعش قطاع الطاكسيات صورة من الأرشيف

أكد المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة بجهة الدار البيضاء-سطات، التابع  للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، أن قرار خفض عدد ركاب وسائل النقل العمومي والجماعي للأشخاص المسموح به إلى 50 في المائة، يعتبر آخر مسمار يدق في نعش قطاع سيارات الأجرة بصنفيها، لأنه لم تؤخذ بعين الاعتبار المشاكل التي يتخبط فيه القطاع والعاملين به من السائقين المهنيين، قبل وأثناء جائحة كورونا، وكذلك الظرفية الحالية التي يعيشها السائقون المهنيون (فترة العطلة السنوية وأجواء عيد الأضحى)، التي أنهكت كاهلهم.

 

وحذر المكتب الجهوي الحكومة من أن هذا القرار، من شأنه خلق اصطدام بين السائقين المهنيين والمواطنين في ظل عدم تعويضهم عن الضرر اللاحق بهم، وكذلك واجب التأمينات وأداء واجب كراء المأذونيات.

 

وفي الجانب المتعلق بالزيادة في أسعار المحروقات، ذكر المكتب الجهوي نفسه الحكومة أن الزيادات المتتالية للمحروقات تشكل عبئا إضافيا في ظل غياب الكازوال المهني الذي طال انتظاره. مطالبا السلطات المحلية بإلزام جميع أنواع النقل العمومي والجماعي باحترام القرار الحكومي الأخير وخصوصا التطبيق الفعلي لقرار عدم تجاوز 50 بالمائة من الطاقة الاستيعابية دون تمييز أو تفضيل لصنف دون آخر.

 

هذا وسيخوض المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة بجهة الدار البيضاء-سطات، وقفة احتجاجية متبوعة باعتصام يوم الخميس 29 يوليوز 2021 أمام ولاية جهة الدار البيضاء-سطات...