السبت 25 سبتمبر 2021
فن وثقافة

جامعة الحسن الأول بسطات تستأنف شراكتها مع مؤسسة غرناطة

جامعة الحسن الأول بسطات تستأنف شراكتها مع مؤسسة غرناطة استئناف الشراكة بين جامعة الحسن الأول ومؤسسة غرناطة

بعد توقفها، خلال السنة الماضية 2020 بسبب وباء فيروس كورونا؛ استأنفت الأنشطة المشتركة بين جامعة الحسن الأول بسطات ومؤسسة (غرناطة الأوروبية العربية) تنفيذا للاتفاقية الثنائية الموقعة بينهما في 2015؛ وهي الاتفاقية التي تم عبرها تطوير برامج تدريبية مشتركة من خلال تنظيم أيام للتبادل الثقافي الإسباني-المغربي حول مواضيع محددة، من بينها "المغرب وإسبانيا: تاريخ متقاسم وذاكرة مشتركة”، والتي تم الاحتفال بها في عام 2018.

 

هذا وقد ضم الاجتماع الأخير، المنعقد في النصف الأول من يوليوز 2021 بغرناطة، عن جامعة الحسن الأول بسطات عمداء كليات الجامعة، وعن مؤسسة غرناطة نائب أمين التعاون الثقافي والعلاقات المؤسسية ومدير التعاون والأبحاث.

 

وبهذه المناسبة صرح عضو الوفد المغربي، حميد العماري، المسؤول عن المنصة التكنولوجية لمجمع الابتكار بجامعة الحسن الأول بسطات لـ "أنفاس بريس" قائلا: لقد تمكننا والحمد لله من إبرام ثلاث اتفاقيات، وتتعلق الأولى باتفاقية تفاهم مع ثلاثة مراكز لتبادل الخبرات في مجال مرافقة المقاولات الناشئة؛ والثانية في مجال نقل وتبادل التكنولوجيا. أما الثالثة فكانت من نصيب الطباعة الثلاثية الأبعاد... مضيفا بأن التجربة كانت رائعة، حيث علاوة على ذلك تم التعرف لأول مرة على جل الأماكن التاريخية في غرناطة...