السبت 25 سبتمبر 2021
مجتمع

"لفراقشية" يسطون على قطيع مكون من 50 رأسا من الغنم ببرشيد

"لفراقشية" يسطون على قطيع مكون من 50 رأسا من الغنم ببرشيد مع اقتراب موعد عيدالأضحى تتزايد سرقة الأغنام من طرف "لفراقشية"
مع اقتراب موعد عيد الأضحى، تنشط العمليات الإجرامية لما يعرف لدى الرأي العام المغربي ب"لفراقشية"، وهم المختصون بسرقة الأبقار والأغنام.
 
ففي يوم الخميس فاتح يوليوز 2021، استفاق سكان جماعة سيدي المكي المتاخمة لمدينة برشيد على خبر غير سار، حيث تم العثور على مجموعة من الكلاب فارقوا الحياة بعد إعطائهم مأكولات سامة، وتم هذا الأمر من طرف "لفراقشية" بغاية تسهيل مهمة دخولهم للإسطبل والسطو على ما به من أغنام، والنجاح  في سرقة 50 رأسا من الغنم من دون ترك أي أثر وراءهم.
 
وبعدما استفاق مالك الضيعة من نومه، وجد الإسطبل فارغا، فتم ربط الاتصال برجال الدرك الذين حجوا لعين المكان وقاموا بمعاينة ما حدث ودونوا تقريرا للوزارة في النازلة قصد إخبار مصالح النيابة العامة بمحكمة برشيد بهذا السلوك المشين، ووعدوا الساكنة ببذل كل الجهود قصد إلقاء القبض على الجناة.