الأحد 17 أكتوبر 2021
اقتصاد

بعد فضيحة السنة الماضية.. هل ستسمح سلطات الحي الحسني بإقامة سوق أضاحي العيد؟

بعد فضيحة السنة الماضية.. هل ستسمح سلطات الحي الحسني بإقامة سوق أضاحي العيد؟ سرقة أضاحي العيد برحبة الدار البيضاء(أرشيف)
بعد الفضيحة التي عرفها سوق أضاحي عيد الأضحى  بالحي الحسني بالبيضاء خلال السنة الماضية، هناك مجموعة من التساؤلات التي تطرح حول إقامة هذا السوق بهذه المنطقة خلال عيد الأصخى المقبل.
ففي الوقت الذي لم يعد لمجموعة من الأسواق الكبرى لبيع الأضاحي وجودا في البيضاء، فإن سلطات الحي الحسني ظلت تسمح بإقامة هذا السوق، لكن الحدث الذي وقع خلال السنة الماضية جعل الكثير من متتبعي الشأن المحلي يطالبون، إما بتنظيم هذا السوق بشكل جيد أو عدم السماح بإقامته، لإن الطريقة التي يقام بها تثير الكثير من التذمر، بسبب الفوضى التي يعرفها.
واستبعد مصدر ل " أنفاس بريس" إمكانية إقامة هذا السوق خلال السنة الحالية، مؤكدا أن ما وقع في السنة الماضية يجعل من إقامة سوق الأضاحي مسألة مستبعدة جدا.
وللأشارة، فقد عرف سوق الأضاحي بالحي الحسني خلال السنة الماضية فضيحة سرقة بعض الأشخاص للأضاحي، وهو ما تم نشره على نطاق واسع في مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية، في مشهد آثار موجة من الاستياء وللتذمر في صفوف الكثير من المواطنين.