الأربعاء 4 أغسطس 2021
اقتصاد

المحمدية..أرباب الطاكسيات  "يثقبون" جيوب المواطنين

المحمدية..أرباب الطاكسيات  "يثقبون" جيوب المواطنين قطاع الطاكسيات الكبيرة غارق في العشوائية
يبدو أن المواطن هو الحائط القصير الذي يقفز عليه أصحاب الطاكسيات الكبيرة لتسوية مشاكلهم مع  الوزارات الوصية على قطاع النقل. إذ في الوقت الذي كان ينتظر خفظ تسعيرة النقل في عدد من محاور جهة الدار البيضاء بعد قرار  الحكومة رفع الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي، مازالت الأسعار تغلي على حساب جيب المواطنين.
أحد المحاور التي تعرف فوضى في أسعار النقل عبر سيارات الأجرة الكبيرة تهم التي تربط بين الدار البيضاء والمحمدية، تفاجأ المواطنون برفع تعرفة النقل  إلى 9 دراهم بين البرنوصي والمحمدية، بالرغم من رفع الطاقة الاستيعابية لسيارة الأجرة إلى 100 في المائة.
وعاينت "أنفاس بريس"  احتجاج مواطن على الرفع من سعر النقل، حين صاح في وجهه "كورتيي" الطاكسيات يحمل "جيلي أصفر" متبجحا بأن النقابة هي المسؤولة عن الأسعار والنقابة من رفعت من سعر الطاكسي.
هذا المواطن رد عليه قائلا " قطاعكم مافيوزي وخصكم تأهلوا القطاع من الريع والعشوائية حسب معايير النقابات الحقيقية ماشي تنهب جيوب المواطنين".
خط آخر يعرف غليان في الأسعار بين المحمدية و مركز مدينة الدار البيضاء الذي قفز من 12 درهم إلى 15 درهم،  ثم 18 درهم.  
هذه ماهي إلا مجرد أمثلة لخروقات عديدة يشهدها قطاع سيارات الاجرة الكبيرة الغارق في العشوائية بجهة الدار البيضاء وعلى الصعيد الوطني.