الأربعاء 4 أغسطس 2021
كتاب الرأي

بنسعيد الركيبي: المغرب لا ولن يتوسل المواقف الداعمة

بنسعيد الركيبي: المغرب لا ولن يتوسل المواقف الداعمة بنسعيد الركيبي
قد يكون صمت الدول العربية إزاء تجاوزات النظام الجزائري مفهوما بسبب وشائج القرابة التي تجعل من الحياد أفضل أسلوب لتعطيل تداعيات الخلاف والحيلولة دون أن  يتطور إلى صراع مسلح ..
ولكن عندما يتعلق الأمر بإسبانيا فالأمر مختلف تماما، لأن صمت بعض الأنظمة العربية وخاصة الخليجية لا يمكن فهمه إلا في إطار تعطيل قاعدة "انصر أخاك ظالما أو مظلوما"  والتي لا تحتاج من حكومات هذه الدول سوى إصدار بلاغات لدعم مواقف الدولة المغربية كما فعل الإتحاد الأوروبي عندما أصدر موقفا مساندا لإسبانيا...
أيها الإخوة العرب اعذرونا إذا ما خرجت إسرائيل ببيان تدعم فيه موقفنا...فالمغرب لا ولن يتسول المواقف الداعمة ..وعلى من يؤمنون بوحدة المصير المشترك أن يعيدوا جمال عبد الناصر من قبره..