الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

كلميم تتهيأ لربيع ساخن بين مجلس الجهة وبين التعاونيات والجمعيات

كلميم تتهيأ لربيع ساخن بين مجلس الجهة وبين التعاونيات والجمعيات مباركة بوعيدة رئيسة جهة كلميم ولفتيت وزير الداخلية
ما زال ملف دعم التعاونيات والجمعيات بجهة كلميم واد نون، يخيم بظلاله المتوترة ويعد بربيع ساخن في بوابة الصحراء المغربية
فبعد إصدار مجلس جهة كلميم يوم الجمعة 30 أبريل 2021، بلاغا حول دعم التعاونيات، فيه تلميح مبطن بتحميل المسؤولية لمصالح وزارة الداخلية، رد المحتجون ببلاغ شديد اللهجة في يوم عطلة رسمية بمناسبة عيد الشغل، وفي جهة لا شغل فيها و تتصدر جهات المغرب في مؤشرات البطالة والهجرة النظامية والقسرية. 
ومعلوم أن مجلس جهة كلميم واد نون كان قد وجه بيانا توضيحيا، إثر الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها التعاونيات والجمعيات الثقافية و الرياضية والإجتماعية أمام مقره، يوم الأربعاء 28 أبريل 2021، احتجاجا على ما أسماه المحتجون التسويف و المماطلة التي طالت ملف دعم التعاونيات وفعاليات المجتمع المدني بجهة كلميم واد نون، منذ ما يقارب السنة ! 
وتجدر الإشارة إلى أن الرأي العام الجهوي يتابع عن كثب تبادل الاتهامات بين مصالح مجلس الجهة، ومصالح وزارة الداخلية، في ملف جعل الجهة على صفيح ساخن . 
وقد توصل موقع "أنفاس بريس"، ببلاغ موقع من طرف التعاونيات و الجمعيات يوضح أسباب الوقفة التي تم تنظيمها، ودعوتهم كل من يهمه الأمر إلى تلبية مطالبهم المشروعة، ورافضين أي توظيف سياسي أو إنتخابي لمعركتهم الإحتجاجية من أي جهة كانت، لتصفية الحسابات بين الفرقاء السياسيين، أو بين الجهات الحكومية و الجهات المنتخبة.