السبت 12 يونيو 2021
اقتصاد

تصعيد جديد في مشروع بساتين بوسكورة السكني، والأمن يدخل على الخط

تصعيد جديد في مشروع بساتين بوسكورة السكني، والأمن يدخل على الخط اعتصام بعض المتضررين أمام مقر "بساتين بوسكورة"

أفاد مصدر، في اتصال لـ "أنفاس بريس"، بأن الفرقة الولائية الجنائية بولاية أمن الدار البيضاء باشرت الاستماع إلى المدير التجاري للمشروع السكني المسمى "بساتين بوسكورة"، وذلك بعد تقدم عشرات من المتضررين بشكايات إلى القضاء، يتهمون فيها صاحب المشروع بالنصب والاحتيال.

 

هذا وسبق للمكتب المسير لتنسيقية متضرري مشروع بساتين بوسكورة أن آثار مشكل تعنت الشركة ورفضها وضع جدولة زمنية محددة لتسليم جميع الشقق لأصحابها دون استثناء؛ مشيرا إلى فشل وساطة السلطات الترابية في دفع الشركة إلى وضع هذه الجدولة، مما يعني أن التسليم العالق للشقق منذ سنة 2017 مازال بعيد المنال.. كما أوضح مكتب التنسيقية بأن الشركة المذكورة أقدمت على مطالبة عدد من المتضررين بآلاف الدراهم الإضافية كمصاريف وهمية للملف تدفع في مكتب البيع، وليس في مكتب الموثق، دون أدنى مراعاة لظروفهم الصعبة ومعاناة المتضررين المادية والمعنوية، في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تلقي بظلالها على كافة الأسر.. وهو ما يبين، يضيف مكتب التنسيقية، بجلاء ووضوح، أن الهدف الحقيقي للشركة مازال هو استخلاص المزيد من الأموال فقط، مقابل العديد من الوعود الكاذبة والمناورات البائسة والتهرب من تنفيذ التزاماتها.

 

وذكر المكتب المسير للتنسيقية أنه بعد أن استنفذ جميع الوسائل، وراسل جميع السلطات للتدخل لدى الشركة لدفعها لتنفيذ التزاماتها التي تتهرب منها منذ سنة 2017، نظم المتضررون وقفات احتجاجية أمام مكتب البيع ببوسكورة ،من أجل إجبار الشركة على الوقف الفوري لمماطلاتها ومناوراتها، ووضع جدولة زمنية للتسليم النهائي لجميع الشقق، ويحمل في الوقت نفسه الشركة المسؤولية الكاملة أمام جميع السلطات عن هذا التوتر والتصعيد، كما يؤكد مكتب التنسيقية إصراره على اتباع جميع الوسائل القانونية والمشروعة لانتزاع حقوق المتضررين.