السبت 15 مايو 2021
مجتمع

مكناس.. ملاعب القرب تخرج ساكنة تجزئة طه للاحتجاج (مع فيديو)

مكناس.. ملاعب القرب تخرج ساكنة تجزئة طه للاحتجاج    (مع فيديو) جانب من احتجاجات ساكنة تجزئة طه بمكناس

نظم سكان تجزئة طه بمكناس، يوم الخميس 22 أبريل 2021، وقفة احتجاجية للمطالبة بالحفاظ على تخصيص قطعة أرضية كملعب للقرب لفائدة الساكنة تحت إشراف "جمعية طه للتنمية العمرانية والثقافية والرياضية"، في ظل ما يروج عن وجود مساعي لعدة أطراف من أجل الاستحواذ على الملعب لإحداث مؤسسة للتعليم الثانوي؛ وهو ما أثار استياء الساكنة، خصوصا أن مختلف الأحياء القريبة من تجزئة طه تضم 4 ثانويات تعليمية.

 

هذا ورفعت خلال التظاهرة شعارات غاضبة ضد الجهات المعنية، مطالبة بضرورة الحفاظ على هذا الملعب باعتباره مكسبا لفائدة الساكنة.

 

وربطت بعض المصادر ما يحدث بتجزئة طه بمكناس، بوجود تصفية حسابات غامضة، خصوصا أن مقاولة البناء لا تمانع في بناء الثانوية التعليمية في بقعة أرضية أخرى بديلة لملعب القرب، إذا استحضرنا أن بناء مؤسسة تعليمية يتطلب مساحة لا تقل عن 3000 متر مربع.

 

وأشار المحتجون أن القرار المتخذ من طرف الجهات المعنية لم يستحضر مصالح ساكنة تجزئة طه، مؤكدين بأن الساكنة لن تتنازل أبدا عن هذا المرفق الرياضي، علما أنه يعد المتنفس الوحيد لفائدة أطفال وشباب الحي.

 

من جانب آخر أشار بعض مسؤولي "جمعية طه للتنمية العمرانية والثقافية والرياضية"، الى أن الملعب المعني مشيد فوق مساحة 1579 مترا مربعا، ومازالت هذه القطعة الأرضية في اسم شركة "بروبليم" صاحبة التجزئة السكنية وليس في ملكية الدولة. مضيفين بأن الشركة، بناء على رغبة الساكنة، تنازلت بدون عوض عنها لفائدة "جمعية طه للتنمية العمرانية والثقافية والرياضية"، التي أبرمت اتفاقا خاصا لدى موثق مع مؤسسة تعليمية خاصة لتجهيزه عن آخره بمبلغ مالي تجاوز 600 ألف درهم، بعدما كان عبارة عن مطرح للنفايات بشتى أنواعها. وحصلت المؤسسة الخاصة على إثر ذلك على اللواء الأخضر في إطار برنامج "إيكو سكول".

 

ويخول الاتفاق المبرم مع المؤسسة الخاصة الاستفادة من هذا الملعب لتنظيم بعض الحصص الرياضية إلى جانب ساكنة الحي والأحياء المجاورة (تجزئة طه، تجزئات رياضة الإسماعيلية، النعيم، الأطلس..)، والذين يتعدى تعدادهم السكني 5000 نسمة.

 

وقد كلف المشروع - حسب مسؤولي جمعية طه- الأطراف التي ساهمت في بلورته مصاريف مهمة، وظلت ساكنة الحي الى جانب المؤسسة الخصوصية القريبة منه تستفيد من هذا المرفق لمدة 4 سنوات، قبل أن يفاجئوا بوجود تحركات لشخصيات نافذة لدفع المقاولة للتراجع عن الهبة التي قدمتها لفائدة الساكنة.

(رابط الفيديو هنا)