الجمعة 7 مايو 2021
مجتمع

وزارة الشغل تخرق حالة الطوارئ الصحية في مباراة لتوظيف مفتشين

وزارة الشغل تخرق حالة الطوارئ الصحية في مباراة لتوظيف مفتشين أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني

غداة نشر لائحة المترشحين المقبولين لاجتياز الاختبار الكتابي لمباراة توظيف مفتشي الشغل من الدرجة الثانية، المزمع تنظيمها بتاريخ 18 أبريل 2021، تبين أن كافة المترشحين المنتمين لجهة الرباط سلا القنيطرة هم الوحيدون الذين سيجتازون المباراة خارج جهتهم، حيث تم تحديد مركز الامتحان بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، وهو ما سوف يتطلب تنقل أزيد من 2000 مرشح ومرشحة من جهة الرباط سلا القنيطرة إلى جهة الدار البيضاء سطات لاجتياز الامتحان بمدينة المحمدية؛ مما يطرح سؤال مدى احترام الوزارة لإجراءات حالة الطوارئ الصحية والتدابير الاحترازية التي سوف تتطلب تدبير التنقل لعدد كبير من المرشحين من جهة تتوفر فيها الكثير من الكليات ومراكز الامتحان بالرباط او سلا أو القنيطرة.

 

ولا يفهم العديد من المرشحين لماذا هذا الاختيار ودواعيه الذي سينجم عنه وجود عرقلة على مستوى التنقل، وزيادة في الاعباء والمجهود على السلطات العمومية على مستوى القطارات ووسائل النقل العمومية أو الخاصة.

 

ويستغرب العديد من المرشحين كيف أن وزارة الشغل والإدماج المهني وضعت ضمن تعليماتها الخاصة بإجراء المباراة على ضرورة التزام المترشحين بالتدابير الوقائية والاحترازية الموصى بها للحماية من مخاطر العدوى بفيروس كوفيد، والتي ينبغي احترامها داخل الفضاءات المخصصة للاختبار، منها احترام المسافة الأمان، ارتداء الكمامة، عدم تبادل الأدوات.

 

وأغفلت الوزارة أهم إجراء مرتبط برخصة التنقل، خاصة أن الأمر لا يستدعي التنقل من جهة الرباط سلا القنيطرة إلى جهة الدار البيضاء لاجتياز المباراة في مدينة المحمدية، وهو ما يفتح الاحتمال إلى خرق حالة الطوارئ الصحية والرفع من منسوب الإصابة.

 

وأوضح العديد من المترشحين دعوة الوزارة إلى مراجعة مركز الامتحان بالمحمدية وتحديد آخر بمدينة الرباط أو سلا أو القنيطرة، ودعوة السلطات العمومية المختصة التدخل لتصحيح الوضع حماية للمترشحين ولساكنة المحمدية من التداعيات التي ستترتب عن تنقل العديد المترشحين من جهة إلى جهة أخرى.