السبت 8 مايو 2021
اقتصاد

بنسليمان: محاكمة مسؤولي وداديات سكنية يتسبب في كساد العقار

بنسليمان: محاكمة مسؤولي وداديات سكنية يتسبب في كساد العقار منخرطو ودادية" أطلنتيك بيتش" بالمنصورية فقدوا مالهم والمساكن التي كانوا يحلمون بها

يعتبر الشريط الساحلي بتراب الجماعة الترابية للمنصورية بإقليم بنسليمان، فضاء خصبا لزرع عشرات الوداديات السكنية.

هذه الوداديات تنقسم إلى قسمين: القسم الأول ويشكل أقلية قليلة، نجح في رسم صورة جميلة عن كيفية تحقيق حلم المنخرطين في تملك مسكن جيد بإمكانيات مالية مناسب.

والقسم الثاني، الذي يمثل النسبة الكبيرة بذات المنطقة،أعطى صورة مشوهة عن الوداديات السكنية، خاصة وأن طموح كل ودادية هو توفير مسكن بمواصفات موازية لتلك التي يتم تقديمها للمنخرطين قبل الدخول في أي خطوة قبل تشكيل المكتب المسير المشرف على تسيير ذات الودادية السكنية.

لكن ما حدث خلال الخمس سنوات الأخيرة من مشاكل تنظيمية عويصة، كان سببا في خلق محن متعددة ذاق معها مئات المنخرطين مرارة التيه وضياع الوقت والمال وتبخر الأحلام.

وهكذا، كثرت ظواهر النصب والاحتيال وبيع الأوهام لمواطنين وضعوا ثقتهم في أشخاص كان رأسمالهم يتشكل من الكلام الفضفاض والمعسول والوعود الوردية، لكن تبين في آخر المطاف أن هناك أشخاص مختصين في التلاعب بمشاعر المنخرطين وآمالهم ومالهم...

وكان من نتائج ذلك، توقف مجموعة من المشاريع السكنية والتي تحولت لأطلال مهجورة...

وبالرغم من مجموعة من المحاكمات، التي أفضت لإدانة أعضاء ومسؤولي مجموعة من المكاتب المسيرة لذات الوداديات السكنية، فإن عشرات المنخرطين  تكبدوا خسائر ذات أوجه متعددة: خسائر مالية باهظة وخسائر ثقة في برامج إحداث وداديات سكنية بتراب  المنصورية على وجه الخصوص. 

وهذا الوضع كان له تأثير كبير على أثمنة الأراضي بهذه المنطقة، بحيث أصابها الكساد المهول جراء الصورة الفاسدة التي أصبحت مرتبطة بإحداث الوداديات السكنية بالشريط الساحلي.