السبت 15 مايو 2021
مجتمع

مفتشو التعليم بالمغرب يطالبون وزارة التربية بفتح الحوار وتجنب الاحتقان

مفتشو التعليم بالمغرب يطالبون وزارة التربية بفتح الحوار وتجنب الاحتقان المفتشون يدعون إلى تجنب كل ما من شأنه أن يزيد الأوضاع تأزما واحتقانا
بدأت بعض الأصوات ترتفع من أجل مطالبة وزارة التربية الوطنية بفتح حوار من أجل تجاوز كل المشاكل التي تؤدي حاليا إلى الاحتقان في الشارع. ومن بين هذه الاصوات المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم بالمغرب الذي طالب في بلاغ تتوفر " أنفاس بريس" على نسخة منه وزارة التربية الوطنية إلى تغليب الحوار الجاد والمسؤول، وتجنيب المنظومة والوطن تداعيات هذا الإحتقان.
واستغرب في اابلاغ ذاته تسارع المصالح الجهوية والإقليمية للوزارة إلى تنظيم امتحان التأهيل المهني لأستاذات وأساتذة متعاقدين رغم عدم استيفاء مجزوءات التكوين، أوعدم إنجاز البحوث التربوية التدخلية، ويحمل الوزارة مسؤولية  السكوت عن أي  تجاوز  لمقتضيات  القرار 007.19، بتاريخ 19 فبراير 2019، لاسيما المواد 23 و 30 منه.
ودعا المجلس الوطني إلى عقد دورة عادية لتقييم الأوضاع، وتسطير منهجية التعاطي مع المرحلة القادمة، واتخاذ الترتيبات المناسبة، في ظل ما يعرفه ملف هيئة التفتيش من تهميش.
وقال البلاغ "اعتبارا لكون قضية التعليم شأن مجتمعي، تتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين والشركاء للنهوض بمنظومة التربية والتكوين وتحقيق أهدافها المنشودة، فإن المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم يجدد دعوته وزارة التربية الوطنية إلى تغليب الحكمة ومصلحة الوطن وتجنب كل ما من شأنه أن يزيد الأوضاع تأزما واحتقانا".