السبت 8 مايو 2021
مجتمع

مستخدمو البنك الشعبي بعمالتي بركان ووجدة يجددون مكتبهم الجهوي  

مستخدمو البنك الشعبي بعمالتي بركان ووجدة يجددون مكتبهم الجهوي   جانب من أشغال المؤتمر الجهوي لمستخدمي ومستخدمات البنك الشعبي
 وسط حضور وازن تميز بمقاربة النوع لمستخدمات ومستخدمي البنك الشعبي لعمالتي بركان ووجدة ومعززين بالعديد من أطر البنك الشعبي لمدن الناظور تاوريرت مكناس والدار البيضاء الذين يمثلون المكتب الوطني. انطلقت صبيحة هذا اليوم السبت 27 مارس2021 أشغال المؤتمر الجهوي لمستخدمي ومستخدمات البنك الشعبي بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة؛ حيث افتتح اشغال المؤتمر عضوي الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل العلوي وسعيد خير الله اللذان أكدا في كلمتهما على وجوب توحيد الصفوف في أفق الوحدة النقابية المنشودة والتي تبقى هي السبيل الوحيد حسب تعبير ذات المسؤولين للرقي بالأوضاع المهنية والمادية لشغيلة البنك الشعبي.
الكاتب الجهوي جمال محفوظ احمادة؛ أضاف في مداخلته إلى ما عاناه موظفو البنك الشعبي من تضييق على حرية ممارسة العمل النقابي أثناء تشكيلهم لأول مكتب نقابي لهم تابع للاتحاد المغربي للشغل بوجدة سنة 2014 حيث وصل الأمر إلى حد طرد الكاتب المحلي، آنذاك؛ للبنك الشعبي لوجدة. وبعدها تداول على الكلمات الكتاب العامون للعديد من المكاتب الإقليمية وكانت كلمة ربيع امزير عن الناظور التي ذكر فيها بالاكراهات العديدة التي تعوق عمل المستخدمين والمستخدمات لا فتة؛ آذ أشار في كلمته إلى التضييق الممارس بشتى أشكاله في العديد من المناطق بالرغم من كون البنك الشعبي أسس أول مكتب نقابي له سنة 1967 بولاية الدارالبيضاء الكبرى.
وقبل أن يتم تقديم التقريرين المالي والأدبي للمصادقة عليهما كرم بعض مستخدمي البنك الشعبي الذين تقاعدوا عن العمل.ويأتي تنظيم هذا المؤتمر استعدادا للاستحقاقات المقبلة الخاصة بانتخاب مناديب العمال والمأجورين.