الاثنين 27 سبتمبر 2021
مجتمع

قضية "العرجة".. هذا بيان تنسيقية سكان فجيج لمن يهمه الأمر

قضية "العرجة".. هذا بيان تنسيقية سكان فجيج لمن يهمه الأمر نساء فجيج خرجن للدفاع عن " العرجة"
حملت التنسيقية المحلية باسم سكان مدينة فجيج، في بيان لها، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، إثر تبعات منطقة العرجة التي أصبحت ضمن التراب الجزائري، مسؤولية سوء تدبير ملف الحدود مع الجزائر منذ الستينات إلى الدولة المغربية.
واعتبر البيان، أن ضياع وفقدان منطقة العرجة بفجيج هو ضياع لأرض، تهم كل المغاربة قبل المتضررين وأهل فجيج ومساس بالوحدة الترابية للمملكة.
وأكد بيان التنسيقية المحلية باسم سكان مدينة فجيج، أن منطقة العرجة هي أرض مغربية مملوكة لأصحابها قبل استعمار فرنسا للمنطقة، معلنا تشبث الساكنة بأرض الوطن أولا، وبما تبقى من أراضي واحة فجيج.
وأعلن البيان أنه حان الأوان لإعادة فتح ملف كل ما ضاع من ممتلكات وأراضي أهل فجيج منذ الستينات، مطالبا بإعادة النظر في ملف جبر الضرر الجماعي لأن الشق المتعلق بضياع الممتلكات لم يؤخذ بعين الاعتبار، وكذا بإيفاد لجنة وطنية تقنية وعملية على أعلى مستوى تعمل على إعادة قراءة ترسيم الحدود بالمنطقة موضوع النزاع وتناقش كل الحلول الممكنة لإنصاف المتضررين مباشرة.
وأشار البيان إلى تشبث ساكنة فجيج بمنطقة"العرجة"، جيلا بعد جيل، وأن معركة "العرجة" ستستمر بمختلف الأشكال النضالية.