الثلاثاء 11 مايو 2021
مجتمع

قطاع الصحة بالجهة الشرقية يعلن عن إضراب ومسيرة في هذا التاريخ

قطاع الصحة بالجهة الشرقية يعلن عن إضراب ومسيرة في هذا التاريخ وقفة احتجاجية سابقة لأسرة الصحة بوجدة
حسب بيان المكتب الإقليمي للصحة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل فإن المركز ألاستشفائي الجامعي بوجدة "يشكل الصورة البارزة لطبيعة المسؤولين الذين أوكل إليهم تدبير القطاع، والذين يجتهدون في إذلال الشغيلة الصحية والعصف بكل القوانين المعمول بها وتسيير المؤسسة بمنطق الإقطاعية..".
وأعتمد البيان، الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، على مجموعة من القرائن منها "اعتماد تعيينات مؤقتة لمدة تجاوزت السنوات حتى يتسنى تنقيل أي موظف قد يعبر عن تدمره"، فضلا عن  "تحويل التنقيط السنوي الخاص بالمنحة عن المردودية من عنصر تحفيز إلى عنصر انتقام وإخضاع المنحة لاقتطاعات غير قانونية".
واستغرب البيان "اعتماد الرسائل الاستفسارية كلغة تواصل ثابتة مع العاملين بالمركز والعمل بمنطق لا صوت يعلو على صوت الرئيس ولو كان خاطئا"، مما نتج عنه "حرمان الموظفين من التعويض عن المداومة منذ 2014 وعن الحراسة والإلزامية منذ 2017".
وحسب بيان المكتب الإقليمي بوجدة فإن هذه السلوكات هي التي أججت "الوضع بالمؤسسة ودفع بالعاملين بها إلى خوض مجموعة من الأشكال النضالية..تنوعت بين الوقفات الاحتجاجية والاعتصام والمسيرات دون أن يلتقط المسؤولون صداها وعقدوا لقاءا يتيما لاستفزاز الوفد النقابي المفاوض، مما  جعل من التصعيد خيارا وحيدا ليتجسد في الدعوة إلى إضراب يومي الأربعاء والخميس 24 و 25 فبراير مصحوب في اليوم الأول بمسيرة نحو مقر ولاية الجهة الشرقية" 
في سياق متصل أعلن المكتب الإقليمي في بيانه مشاركة جميع المكاتب الإقليمية والمحلية للنقابة بالجهة في المسيرة التي دعا إليها المكتب النقابي بالمركز والمتجهة نحو الولاية. وبالموازاة مع ذلك قرر المكتب الجهوي لذات النقابة مشاركته في المسيرة المرتقبة عبر السيارات صوب وزارة الصحة بالرباط.