الجمعة 23 إبريل 2021
فن وثقافة

جامعة سطات تحتضن مؤتمرا دوليا حول تعلم اللغات

جامعة سطات تحتضن مؤتمرا دوليا حول تعلم اللغات جامعة الحسن الأول بسطات
ينظم مختبر البحث في الهندسة التعليمية وريادة الأعمال والفنون واللغات والآداب التابع لجامعة الحسن الأول، عن بعد يومي 10 و11، فبراير القادم، مؤتمرا دوليا بدار العلوم الإنسانية بسطات، حول موضوع: “تعليم وتعلم اللغة في المجال الجامعي في عصر المهارات الشخصية: تأملات سياقية ووجهات نظر متقاطعة حول الخبرات التعليمية”.
ويهدف هذا اللقاء العلمي الذي يشارك فيه العديد من الباحثين والمحاضرين، إلى تسليط الضوء على مسألة تدريس اللغة في المجال الجامعي، وهو السؤال الذي أصبح يطرح اليوم أكثر من أي وقت مضى في صلب المناقشات والأفكار حول طرق تدريس اللغة وأثرها على نظام التعليم والتكوين ككل.
وسيشكل هذا الحدث العلمي، فرصة للباحثين لمشاركة خبراتهم التعليمية والتعلمية وتقاطعها من ناحية. ومن ناحية أخرى، منصة لعرض نتائج الأبحاث الحديثة من مختلف التيارات والحركات التعليمية واللغوية والاجتماعية، بالإضافة إلى مناهح تخصصية أخرى مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتدريس وحدة “اللغات والتواصل” في المؤسسات الجامعية خاصة أنه في عصر التحول التربوي نحو المهارات الشخصية ومراعاة لخصوصيات الوحدات المشتركة بين القطاعات، فإن هذا المؤتمر يحرص أيضا على أن يكون انعكاسًا مشتركا للممارسات التعليمية التي تواجه تجارب المؤسسات الجامعية الوطنية مع الجامعات الأجنبية.
نهاية أعمال هذا المؤتمر والمناقشات المثمرة ستمكن المشاركين من صياغة توصيات ووجهات نظر من شأنها تحسين ممارسات التدريس، لا سيما في السياق الحالي الذي يتسم بإنشاء نظام البكالوريوس الجديد حيث اللغات والمهارات الشخصية  تكتسي بعدا خاصا.