الثلاثاء 2 مارس 2021
سياسة

هيئة الموثقين بالمغرب تقوم بزيارة ميدانية  لمعبر الكركرات

هيئة الموثقين بالمغرب تقوم بزيارة ميدانية  لمعبر الكركرات أعضاء من المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب بمعبر الكركرات
قام المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب ممثلا برئيسه وعدد من أعضائه بزيارة ميدانية لمعبر الكركرات في الصحراء المغربية، يوم الجمعة 22 يناير 2020، في إطار تتبعه لقضية الصحراء المغربية، مؤكدا على ما يلي:
 
- إشادته بالأسلوب الحكيم والحازم الذي قاد به الملك محمد السادس تدبير ملف إغلاق معبر الكركرات على كافة المستويات، من خلال اتصالاته المكثفة ومساعيه السياسية والديبلوماسية على الصعيدين الاقليمي و الدولي، لإعادة  الأمور إلى نصابها في احترام تام لمواثيق الشرعية الدولية وتجسيدا للسيادة المغربية على كافة التراب الوطني.
- إشادته بمواقف المنتظم الدولي خصوصا مواقف الدول الشقيقة والصديقة الداعمة للوحدة الترابية للمملكة وخصوصا مقترح الحكم الذاتي.
-  إشادته بموقف اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء الداعم والمؤكد على تشبت المغرب بوحدته وسيادته الترابية على كافة التراب الوطني وخصوصا أقاليم الصحراء المغربية.
 -  تثمينه للعملية السلمية والاحترافية التي قامت  بها قواتنا المسلحة الملكية، بأمرٍ من القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة،  الملك محمد السادس ، والتي مكنت من إعادة فتح معبر الكركرات وتأمين حركة نقل الاشخاص والبضائع بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، وتأمين الحركة التجارية بين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء بشكل عام.
- تأكيده على صيانة الهوية الوطنية والدفاع عن أمن واستقرار الوطن، ووحدتنا الترابية على كافة التراب الوطني، وعلى انخراطه اللامشروط وراء جلالة الملك في التعبئة الشاملة لأجل مواجهة مناورات خصوم وحدتنا الترابية في مختلف المحافل الدولية.
- تأكيده على دور الموثقين في تحقيق الامن التعاقدي وحماية الملكية، وتأمين الاستثمارات النوعية الدولية منها والوطنية بالمناطق الجنوبية للمملكة من أجل خلق قطب صناعي وتجاري وسياحي متكامل.