الثلاثاء 2 مارس 2021
رياضة

طالت شظاياها الرشاد العيون: من فخخ عصبة الصحراء لكرة القدم؟

طالت شظاياها الرشاد العيون: من فخخ عصبة الصحراء لكرة القدم؟ فريق رشاد العيون لكرة القدم

أصدر المكتب المديري للرشاد العيون لكرة القدم، بيانا ، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه،  ليوضح الوضع الذي يعيشه النادي في هذه المرحلة وعلاقتها بالوضعية التي تتخبط فيها بعض الهياكل التنظيمية لعصبة الصحراء لكرة القدم، جراء الضغوط التي تمارس عليها من جهات خارجية بعيدة كل البعد عن الرياضة. وهو البيان الذي جاء من أجل توضيح حيثيات الموضوع لما آلت إليه أوضاع كرة القدم بجهة العيون الساقية الحمراء.

 ويصيف البيان " فبعد تحقيق الرشاد العيون لكرة القدم الصعود للقسم الوطني الثاني هواة شطر الصحراء، على إثر  الشكاية التي قدمها النادي وفق الضوابط و القوانين و الإجراءات المعمول بها تحت عدد 19/2020 بتاريخ 3 دجنبر 2020 و التي على ضوئها قررت لجنة القوانين والأنظمة التابعة لعصبة الصحراء لكرة القدم المصادقة على منــح الرشاد العيون لكرة القدم الفوز بالمباراة، بحيث تــــم مراسلة العصبة الوطنية هواة من قبل عصبـة الصحراء لكرة القدم تحت عدد 273/ك.ع يوم 7 دجنبر 2020 بشأن خمسة الفرق الصاعدة والتي من بينها الرشاد العيون لكرة القدم، مباشرة بعد ذلك تقدم نادي عين تسكراد بطلب استئناف وفق ما يضمنه له القانون، وقد تم على إثر ذلك تعيين لجنة بهذا الخصوص والتي عرفت تغييرا في أعضائها بموجب قرار تعيين عدد 282/ك. ع يوم 18 دجنبر 2020."

وزاد البيان  الموقع من طرف رئيس المكتب المديري للرشاد العيون لكرة القدم عبد الله بوفوس ، أنه" بعد مرور أزيد من شهر من التماطل والانتظار توصلنا بمراسلة عدد 07/ك. ع بتاريخ يوم الأحد 10 يناير2021 موضوعها دعوة لحضور جلسة للاستماع يوم الإثنين 11 يناير 2021، فقمنا بتلبية الدعوة والحضور للعصبة للدفاع عن مكتسباتنا المشروعة، بعد ذلك نهج بعض أعضاء المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم، أسلوبا لا يليق بإدارة تشرف على تسيير شؤون كرة القدم بالجهة، بحيث تم تسريب العديد من الإشاعات والمغالطات بخصوص قرار لجنة الاستئناف لجس نبض الشارع الرياضي عامة والنادي بشكل خاص، وهو ما لم يتقبله الرشاد العيون لكرة القدم وجماهيره العريضة التي طالبت النادي بالدفاع عن حقوقه المشروعة وأخذت على عاتقها تنظيم وقفات احتجاجية قصد إحقاق الحق وإنصاف النادي في ظل مطالبة العصبة الوطنية هواة، لعصبة الصحراء لكرة القدم بشكل أني ومستعجل بالقرار النهائي لأسماء الفرق الصاعدة.

وأكد المكتب المديري للرشاد العيون لكرة القدم للرأي العام " عجز عصبة الصحراء لكرة القدم على تطبيق القانون وهو ما يبين مدى تأثير جهات نافذة لا علاقة لها بالرياضة على قراراتها.  مع تقريب الشارع الرياضي لما يتعرض له النادي من مضايقات وسوء في استعمال السلطة وهو ما يتنافى مع أخلاقيات وضوابط عمل المكتب المديري لعصبة الصحراء لكرة القدم، وفق القانون الأساسي النموذجي للعصب الجهوية، ما يرخي بظلاله السلبية على العمل الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للنهوض بمستوى إدارات العصب الجهوية والأندية بمختلف الأقسام الوطنية."

واكد البيان" إن الرشاد العيون الرياضي لكرة القدم، مستمر في التحضير للموسم الرياضي الجديد  بكل جدية واحترافية على كافة الأصعدة والمستويات رغم كل العراقيل والصعوبات والمؤامرات الخفية، التي تواجه النادي و البعيدة كل البعد عن كل ما هو رياضي و التي تسيء لكرة القدم بالأقاليم الجنوبية عموما ولنادينا بصفة خاصة."

وأشار البيان أن كل "مكونات الرشاد العيون الرياضي لكرة القدم، تعمل بنزاهة وشفافية تامة وبشكل احـترافي وفق توصيات وزارة الثقافة والشباب والرياضة وبشكل مباشر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لبلوغ الأهداف المسطرة بكل ما هو قانوني ولاشيء غير ذلك. وفي حالة استمرار الوضع على ما هو عليه، سيعمل الرشاد العيون لكرة القدم مستقبلا على تصعيد الأمر إلى درجة أعلى، ونهج الطرق القانونية بما فيها القضائية، طبقا للقانون والدستور."