الخميس 21 يناير 2021
كتاب الرأي

محمد حفيظ: أين رئيس الحكومة؟!

محمد حفيظ: أين رئيس الحكومة؟! محمد حفيظ
لا أعرف لماذا لا يزال رئيس الحكومة يلزم الصمت أمام هول ما جرى ويجري بمدينة الدار البيضاء منذ خمسة أيام؟!
لم نسمع له خبرا، ولم نر له أثرا، كأن الدار البيضاء عاصمة اقتصادية لدولة أخرى غير المغرب، وكأن ساكنتها محسوبة على بلاد أخرى غير المغرب!!
ما الفائدة من وجود رئيس حكومة إذا لم يكن يتفاعل مع أحداث ووقائع من هذا الحجم، في الزمن الحي وبالقرار المناسب؟!
للتذكير، فقط، رئيس الحكومة هو السيد سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.
وللتذكير، أيضا، فإن حزب العدالة والتنمية يشارك في تسيير مدينة الدار البيضاء منذ 17 سنة، ويرأس مجلسها (مجلس المدينة) منذ ست سنوات، ويرأس 16 مقاطعة من مقاطعاتها، وله أكبر عدد من نوابها البرلمانيين يفوق ثلثي العدد المخصص للدار البيضاء.
وفضلا عن كل ذلك، وإمعانا في التذكير، فهذا الحزب هو الذي يقود الحكومة، منذ خمس سنوات، في شخص أمينه العام ويتوفر على أكبر عدد من مقاعدها الوزارية...
وفي خلاصة هذا التذكير، لم يسبق لحزب من الأحزاب أن توفرت له ولأعضائه مثل هذه المناصب في مجلس المدينة ومقاطعاتها ودوائرها البرلمانية وفي الحكومة ومقاعدها الوزارية...
إذا كانت فيضانات الدار البيضاء قد فضحت هشاشة البنيات التحتية وضعف التسيير وفساد التدبير وفظاعة التبذير، فإنها كشفت أيضا أن دولة المغرب بدون رئيس حكومة.