السبت 8 مايو 2021
مجتمع

رفاق الزاير يرصدون اختلال جمعية الأعمال الاجتماعية للإسكان

رفاق الزاير يرصدون اختلال جمعية الأعمال الاجتماعية للإسكان دعا المكتب الوطني الكونفدرالي شغيلة القطاع إلى الوحدة واليقظة من أجل إعادة بناء الجمعية
أكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للسكنى والتهيئة والتعمير والبيئة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أنه يتابع عن كتب التطورات المتعلقة بجمعية موظفات وموظفي قطاع الإسكان وسياسة المدينة والمؤسسات التابعة له، عن كتب وباهتمام بالغ.
وأعلن المكتب الوطني في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن رأي الكونفدرالية وجوابها على الاستفسارات والتساؤلات التي يطرحها الرأي العام بالقطاع في موضوع جمعية الأعمال الاجتماعية والذي يأمل.
أن يكون مبنيا على الأسس والمبادئ والقيم التالية:
*عمل اجتماعي ديمقراطي جامع ومستقل في إطار جمعية للأعمال الاجتماعية كفضاء مفعم بالمحبة وبالآمال المشتركة.
* عمل اجتماعي داخل إطار يضمن الانخراط الجماعي للشغيلة في إعادة بناء الجمعية على أساس قانون أساسي ديمقراطي وقانون داخلي معلن وإدارة أكثر حداثة وبآليات مراقبة داخلية تضمن تتبع جميع منخرطيها.
*عمل اجتماعي داخل إطار مدني يضمن التباري الديمقراطي واحترام الاختلاف وتثمين التعدد يجعل في خدمة إغناء المصالح الاجتماعية وتنويعها وتحصينها بتظافر جهود الجميع.
* إطار جمعوي اجتماعي كفضاء للمصالح الإجتماعية والتضامن والتكافل بين العاملين بقطاع الإسكان وسياسة المدينة.
*إطار جمعوي يتجاوز المصالح الإجتماعية الكلاسيكية وتوسيعها لتشمل مكاسب ذات قيمة اجتماعية قوية كسكن الموظفين ونادي الوزارة وغيرها.
ودعا المكتب الوطني الكونفدرالي شغيلة القطاع إلى الوحدة واليقظة من أجل إعادة بناء الجمعية كإطار مدني مستقل و فضاء متضامن قوي وقادر على حل كافة مشاكله الداخلية وعقلية جماعية.