الجمعة 22 يناير 2021
فن وثقافة

معرض للصور والوثائق يحتفي بالذاكرة البيضاوية

معرض للصور والوثائق يحتفي بالذاكرة البيضاوية صورة من أرشيف ذاكرة الدار البيضاء
قررت  "مؤسسة أرشيف المغرب" تنظم معرضا للصور والوثائق الفريدة تحت عنوان: ''أرشيفات الدار البيضاء". 
ويهدف هذا المعرض إلى إحياء الذاكرة الحضرية والعمرانية لمدينة الدار البيضاء وتثمين موروثها التاريخي والثقافي الزاخر.  
وسيكون المعرض حسب بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، مناسبة مثالية للغوص في ذاكرة وتاريخ هذه المدينة العريقة، خاصة فيما يتعلق بالفترة الممتدة من نهاية القرن التاسع عشر وطيلة الحقبة الاستعمارية، وذلك عبر إبراز مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية التي طبعت المدينة خلال هذه المرحلة.  ويركز المعرض على التطور العمراني للدار البيضاء، بداية بإرساء منشآت البنية التحتية، من مينائها الذي سيحول قدرها إلى مدينة عملاقة تضاهي كبريات العواصم الدولية، إضافة إلى باقي المنشآت من طرق وسكك حديدية وقواعد للطيران، مرورا برصد مختلف التوسعات التي شهدها مجالها الحضري، مما يسلط الضوء على أهم المرافق الحيوية التي خدمت ساكنتها. كل هذا من خلال استعراض مجموعة من الصور والوثائق المنتقاة من ظهائر وقرارات وزيرية وخرائط وتصاميم معمارية توثق لهذه الفترة التاريخية المهمة.
وموازاة مع فتح المعرض حضوريا لفائدة الزوار ابتداء من يوم الثلاثاء 1 دجنبر 2020، ونظرا للظرفية الوبائية الراهنة، فقد ارتأت مؤسسة أرشيف المغرب أن توفر لعموم المهتمين الذين قد يتعذر عليهم التنقل إلى رواق الأرشيف بالمؤسسة، معرضا في صيغة رقمية ثلاثية الأبعاد على كل من موقعها الإلكتروني الرسمي وعبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي.