السبت 16 يناير 2021
خارج الحدود

وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله

وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الراحل سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله
أعلن ليل الأحد/الاثنين23 نونبر2020، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، عن وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، عن عمر ناهز الثمانين عاما.
وكان ولد الشيخ عبد الله، يتلقى العلاج في إحدى المصحات في العاصمة نواكشوط، بعد وعكة صحية ألمت به، دون الكشف عن طبيعة تلك الوعكة.
وسبق لولد الشيخ عبد الله، وهو سابع رئيس لموريتانيا منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960، أن تولى رئاسة موريتانيا عام 2007، ليكون أول رئيس مدني منتخب لموريتانيا، قبل الإطاحة به في انقلاب عسكري شهر أغسطس عام 2008 قاده الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.
وتولى ولد الشيخ عبد الله المولود عام 1938 بضع حقائب حكومية على فترات متفاوتة، بينها منصب وزير الدولة المكلف بالاقتصاد، ثم وزير للمياه والطاقة، ووزير للاقتصاد والصيد البحري.
عمل الرئيس الموريتاني الأسبق كمستشار لدى الصندوق الكويتي للتنمية، الذي اختاره ليكون مستشارا للوزير المكلف بالتخطيط بدولة النيجر، ثم مستشارا للوزير المكلف بالاقتصاد والمالية بالدولة نفسها بين عامي 1989 و 2003.
دخل ولد الشيخ عبد الله السجن بضع مرات، أولاها بعد الإطاحة بأول رئيس لموريتانيا المختار ولد داداه نهاية السبعينيات، وكان ولد الشيخ عبد الله حينها وزيرا في حكومته، قبل أن يتم إطلاق سراحه، ويعود للعمل الحكومي خلال حقبة الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطائع، منتصف الثمانينيات، لكنه دخل السجن حينها إثر قضية سوء تسيير تتعلق بالصيد، إلى جانب عدة مسؤولين حكوميين.
تم اعتقال ولد الشيخ عبد الله بعد الانقلاب عليه عام 2008، وفرضت عليه الإقامة الجبرية، قبل أن يعلن تنازله عن الحكم في إطار اتفاق سياسي تم توقيعه في العاصمة السنغالية داكار.