الخميس 28 يناير 2021
مجتمع

مدير وكالة بنكية بمراكش يمتنع عن الإفراج عن ودائع زبون متوفى

مدير وكالة بنكية بمراكش يمتنع عن الإفراج عن ودائع زبون متوفى مدير الوكالة البنكية يعتقل الوديعة البنكية لسبب غير مفهوم
تعتزم أرملة رجل تعليم  الدخول في اعتصام مفتوح رفقة ابنائها امام مقر وكالة بنكية  تقع بشارع  الحسن الثاني بحي جليز بمراكش، بعدما أصبحت تراودها شكوك حول مصير ودائع ومستحقات زوجها المحجوزة بالبنك المذكور لأسباب غير مبررة، منذ وفاته  لأزيد من سنة ونصف. 
الاعتصام هو ما تبقى للمشتكية للتعبير عن يأسها بعد لجوءها  لمختلف الوسائل والطرق القانونية للحصول على تركة زوجها الزبون  قيد.حياته لدى البنك دون فائدة تذكر. 
وبحسب إفادات المشتكية لـ"أنفاس بريس"فقد امتنع مدير الوكالة عن رفع اليد على الحساب البنكي، لرجل تعليم توفي منذ ازيد من سنة وعشرة اشهر بالضبط ،لفائدة زوجته وابنائه من ذوي الحقوق، لأسباب تقول عنها أنها غامضة وتحوم حولها شكوك.
وذكرت الأرملة المشتكية انها قامت بالإدلاء بجميع الوثائق الإدارية والقانونية المطلوبة للبنك التي تثبت بكونها ارملة رجل التعليم  المتوفى، والذي خلف اربعة اطفال يعيشون تحت حضانة ومسؤولية  والدتهم تحت سقف واحد،غير ان ادارة مدير الوكالة البنكية ظل يماطل ويراوغ، دون تقديم أي مبرر ، ما حرم عائلة بكاملها من ودائع رب الأسرة الهالك الى اليوم.