السبت 16 يناير 2021
سياسة

بالدروة..مستشارو البيجيدي "باعوا الماتش" للبام وتحولوا لصف الرئيس وصوتوا لصالحه

بالدروة..مستشارو البيجيدي "باعوا الماتش" للبام وتحولوا  لصف الرئيس وصوتوا لصالحه مقر جماعة الدروة بإقليم برشيد
صوتت المعارضة بالمجلس الجماعي للدروة ضد مختلف مضامين دورة أكتوبر، بما فيها ميزانية 2021.
ووجد رئيس الجماعة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة  نفسه في ورطة، خاصة وأن تصويت المعارضة تم بالرفض في مناسبتين، وكانت المحطة الثالثة حاسمة. ورفض التصويت على نقطها يعني وضع الرئيس بشكل خاص في ورطة حقيقية. 
ولغاية البحث عن حل ناجع للتصويت على دورة أكتوبر 2020، عمد الرئيس إلى اختراق صفوف المعارضة وبشكل خاص مستشاري العدالة والتنمية، هؤلاء المستشارون الذين يتحدد عددهم في تسعة ، و"بقدرة قادر"، نجح الرئيس في تحويل موقفهم من جهة المعارضة إلى صف الأغلبية.
وهكذا أصبحت للرئيس أغالبية مؤقتة مريحة، قامت بالتصويت على مختلف نقط دورة أكتوبر 2020 وبالتالي  انتشال رئيس الجماعة من موقف محرج كان يتخبط وسطه.
وتحول مستشاري العدالة والتنمية من صف الأغلبية لصف المعارضة في رمشة عين، خلف ردود سلبية بمنطقة الدروة. واعتبر الرأي العام المحلي بأن ماقام هؤلاء المسشارون هو بمثابة "بيع الماتش"، والتنازل عن كل القيم الأخلاقية التي كان المستشارون المعنيون يتحدثون عنها.