الأحد 25 أكتوبر 2020
اقتصاد

الوزير عمارة في ورطة بسبب مقلع للرخام بضواحي خنيفرة

الوزير عمارة في ورطة بسبب مقلع للرخام بضواحي خنيفرة مقالع الرخام وراءها مداخيل مالية كبيرة (وفي الإطار الوزير عمارة)

انتفض ورثة فرنسي، يحمل اسم "زاميت آرني"، في وجه وزير التجهيز والنقل عبد القادر عمارة، محملين إياه مسؤولية منح الترخيص بشكل غير قانوني لشخصية نافذة بإقليم خنيفرة، رخصة استغلال مقلع للرخام. شاهرين في وجهه كل الوثائق التي تثبت ملكية والدهم الفرنسي للمقلع المذكور منذ سنة 1951.

 

المقلع المذكور يوجد بمنطقة كهف النسور بجماعة سيدي لمين. أما الترخيص الجديد الممنوح للشخصية النافذة فقد تم يوم 8 شتنبر 2020، وهو موقع من طرف المدير الإقليمي للتجهيز بخنيفرة، بناء على تعليمات من الوزير عمارة.

 

هذا وبعث ورثة الفرنسي بشكايات لمختلف المسؤولين المركزيين والمصالح، معربين عن احتجاجهم عن هذا القرار، معتبرين إياه خرقا غير قانوني، ومطالبين باسترجاع حقوقهم.