الجمعة 30 أكتوبر 2020
اقتصاد

غضب بالداخلة بعد إعفاء المندوب الجهوي للسياحة

 
غضب بالداخلة بعد إعفاء المندوب الجهوي للسياحة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي
لم يتقبل مهنيو السياحة ومنتخبون بجهة الداخلة وادي الذهب القرارات العشوائية التي صدرت عن الكتابة العامة لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بإعفاء المندوب الجهوي للوزارة بالجهة، ضيف الله أندور، بدون تبرير وتعويضه بمسؤول آخر خارج القطاع.
وذاك بالتزامن والجهود التي تبذلها المندوبية للحد من تداعيات تفشي فيروس كورونا على القطاع وخلق مناخ استثمار ملائم يرفع من مردودية القطاع لتجاوز الأزمة الحالية.
وطالب الموقعون على الملتمس الموجه لوزيرة السياحة، من قبيل رئيس الجهة الخطاط ينجا، ورئيس المجلس الإقليمي، سيدي أحمد بكار، والمستشارين البرلمانيين يحفظه بنمبارك حما أهل بابا وامبارك حمية، والنواب البرلمانيين عبد الفتاح المكي، ومحمد بوبكر، وديدي محمد الأمين، فضلا عن المجلس الجهوي للسياحة الذي يضم مهنيي القطاع بوجوب تجديد الثقة في المندوب الجهوي للسياحة، ضيف الله اندور.
معتبرين أنه من أبناء المنطقة الذين أبانوا عن كفائتهم وحسهم العالي بالمسؤولية وصدق وطنيتهم ووقوفهم في جبهة المدافعين عن شرعية وحدتنا الترابية”.
وذكر هؤلاء أن ”السياحة شهدت في عهده ازدهاراً غير مسبوق علاوة على إتقانه ثلاث لغات وكفائته المهنية” .
وساهم في الترويج السياحي والدولي للمنطقة والمشاركة في إعداد التظاهرات الدولية إلى جانب المجالس المنتخبة والمهنية كمنتدى "كرانس مونتانا".. وتعبيد الطريق لإنعاش الاستثمار السياحي بجهة الداخلة وادي الذهب، إحدى رافعات الإقلاع السياحي والاقتصادي بالأقاليم الجنوبية للمملكة.