الجمعة 25 سبتمبر 2020
مجتمع

السلطات الإقليمية بشيشاوة تتابع ميدانيا أشغال هذه الأوراش

السلطات الإقليمية بشيشاوة تتابع ميدانيا أشغال هذه الأوراش عامل الإقليم يتفقد حسن سير الدخول المدرسي الحالي

تواصل السلطات الإقليمية بشيشاوة متابعتها الميدانية لأشغال مختلف الأوراش الطرقية المفتوحة بالإقليم، إلى جانب تفقد حسن سير الدخول المدرسي الحالي الذي يأتي في ظل ظرفية وبائية خاصة.

وهكذا قام عامل إقليم شيشاوة، بوعبيد الكراب، مرفوقا بالسلطات المحلية وممثلي المصالح الخارجية المعنية، بزيارة تفقدية لورش بناء قارعة المسلك غير المصنف الرابط بين “دوار إملعين” و”تمالوكت” على مستوى جماعة واد البور (بين النقطة الكيلومترية 000+4 والنقطة الكيلومترية 338+13) والممتدة على طول 9,338 كلم.

ويندرج هذا الورش الطرقي، الذي خصص له غلاف مالي يقدر بـ4.52 مليون درهم، ضمن البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية بإقليم شيشاوة الرامي إلى ربط جماعات الإقليم بالمحاور الطرقية الرئيسية، وتحسين مؤشر الولوج إلى المرافق العمومية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة.

ويشرف على تنفيذ البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية كل من المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بشيشاوة (85 في المئة من التمويل)، ومجلس جهة مراكش آسفي والمجلس الإقليمي لشيشاوة (15 في المئة من التمويل).

وبالمناسبة، شدد عامل الإقليم على ضرورة احترام الشركة نائلة صفقة إنجاز هذا المشروع الطرقي، للالتزامات المسطرة في دفتر التحملات، قصد استكمال أشغال التشييد في الآجال المحددة.