الثلاثاء 27 يوليو 2021
اقتصاد

فلاحو بنسليمان ينتظرون من المدير الإقليمي الجديد إيجاد حل لملفات الدعم "المعتقلة"

فلاحو بنسليمان ينتظرون من المدير الإقليمي الجديد إيجاد حل لملفات الدعم "المعتقلة" وقفة احتجاجية سابقة لفلاحي بنسليمان بسبب حرمانهم من الدعم
شكل موضوع الدعم الفلاحي إشكالا حقيقيا بالمديرية الإقليمية للفلاحة بلنسليمان، خاصة وأن بعض المساطر التي تم اتباعها في فترات سابقة شكلت مجموعة من الإختلالات، تحمل مسؤوليتها بعض الموظفين الذين صدرت في حقهم قرارات تأديبية بسبب تحملهم مسؤولية عدم تطبيق المساطر بشكل حرفي. وفي نفس الوقت تحمل المديرية المسؤولية كذلك لبعض المرتبطين بالقطاع الفلاحي والذين يتحايلون على القانون للإستفادة من المال العام من سند قانوني.
 في ظل هذه المعطيات، أصبح الحرص كبيرا على ملفات الدعم، ولم تعد تمنح إلا للشريحة التي تستجيب للشروط اللازمة والمتكاملة.
 وهذا الأمر جعل نسبة الإعانات تتقلص وهذا أمر طبيعي.
ومنذ السير على هذا النهج اشتد الصراع بين بعض التنظيمات المهنية الفلاحية وبعض رؤساء الأقسام بالمديرية الفلاحية، وأصبحت الوقفات الإحتجاجية تتم بشكل دائم (قبل جائحة كورونا).
 اليوم، يتم تعيين مدير جديد، وذلك بعدما رأت وزارة الفلاحة أن المدير السابق عجز عن إيجاد حلول لما هو مطووح من مشاكل.
ومع بداية شتنبر ينتظر فلاحو إقليم بنسليمان ما سيقرره المسؤول الجديد بصدد الدعم الفلاحي، وماهي الصيغة التي سينهجها ؟.
وسبق للمدير الجهوي عبدالرحمان النايلي أن زار المديرية الإقليمية للفلاحة بلنسليمان وساهم في تلطيف الأجواء بين كل المتصارعين، وطالب من الجميع فتح صفحة جديدة، مع الإحتكام للمساطر القانونية، لكون تطبيقها لن يغضب أي أحد.