الأربعاء 30 سبتمبر 2020
مجتمع

المنظمة المغربية للعدالة وحقوق الإنسان تستنكر الاعتداء على أحد أعضائها

المنظمة المغربية للعدالة وحقوق الإنسان تستنكر الاعتداء على أحد أعضائها المحامي هشام أمير المعتدى عليه
استنكرت المنظمة المغربية للعدالة وحقوق الإنسان بالمغرب في اتصال مع جريدة "أنفاس بريس" حادث الاعتداء على عضو مكتبها التنفيذي المحامي هشام أمير أمام مسكنه يوم 08 غشت 2020 من طرف شاب في الثلاثينيات من عمره بضربة قوية أسالت دماءه.  
ووضع المعتدى عليه شكاية معززة بشهادة طبية مدة العجز فيها 21 يوما توصل بها من طبيب بمستشفى سيدي عثمان إضافة إلى شهادة طبية ثانية من طبيبة مختصة تثبت الضرر البدني و النفساني.
وفوجىء المعتدى عليه حسب نفس المصدر  بتعامل السلطات القضائية مع الملف على أنه ملف عادي بإطلاق سراح المعتدي.هذا رغم علمهم بالمعتدي وجبروته وعدوانه في المنطقة وطغيانه على مجموعة من الساكنة لدرجة التخويف الترهيب مما جعلها الساكنة تعدل عن تقديم الشكاية به.