الاثنين 28 سبتمبر 2020
فن وثقافة

درس الإبستيمولوجيا بالمغرب حزين لرحيل المفكر محمد وقيدي

درس الإبستيمولوجيا بالمغرب حزين لرحيل المفكر محمد وقيدي الراحل محمد وقيدي

توفي المفكر محمد وقيدي، أستاذ جامعي ورائد الدرس الإبستيمولوجي بالمغرب، يوم الجمعة 7 غشت 2020، بعد صراع طويل مع المرض.

ويعتبر محمد وقيدي كاتبا ومفكرا ومن السباقين الذين أدخلوا الدرس الإبستيمولوجي إلى رحاب الجامعة المغربية.. ففي كتاباته العديدة يتناول عدة موضوعات متقاربة ومختلفة من مثل: الفلسفة والحوار، شروط الحوار الفلسفي في المغرب، الفكر الفلسفي في المغرب بين الإتباع والتأثر والتجديد، جرأة الموقف الفلسفي، إلخ...

 

من إصداراته نذكر على سبيل المثال لا الحصر: فلسفة المعرفة عند غاستون باشلار (دار الطليعة، بيروت، 1980) ثم (مكتبة المعارف، الرباط، 1984)؛ العلوم الإنسانية والإيديولوجيا (دار الطليعة،بيروت،1983) ثم (منشورات عكاظ، الرباط 1988)؛ ما هي الإبستيمولوجيا؟ (دار الحداثة، بيروت، 1983) ثم (مكتبة المعارف، الرباط، 1987)؛ حوار فلسفي: قراءة في الفلسفة العربية المعاصرة (دار توبقال، البيضاء، 1985)؛ كتابة التاريخ الوطني (دار الأمان، الرباط، 1990)؛ بناء النظرية الفلسفية: دراسات في الفلسفة العربية المعاصرة (دار الطليعة، بيروت، 1990)؛ البعد الديمقراطي (دار الطليعة، بيروت، 1997) أبعاد المغرب وآفاقه، 1998 جرأة الموقف الفلسفي (إفريقيا، الشرق، الدار البيضاء وبيروت، 1999)؛ التعليم بين الثوابت والمتغيرات (نداكوم للطباعة والنشر، الرباط، 1999)؛ التوازن المختل: تأملات في نظام العالم (دار نشر المعرفة، الرباط، 2000)؛ مكونات المغرب وسياسات (مطبعة النجاح الجديدة، الدار البيضاء، 2001)... فضلا عن العديد من الدراسات الرصينة في عدد من الصحف والدوريات والمجلات المغربية والعربية...