الخميس 24 سبتمبر 2020
مجتمع

الشغيلة التعليمية بسيدي بنور تسقط قناع المدير الإقليمي وتكشف عن هذه الملفات

الشغيلة التعليمية بسيدي بنور تسقط قناع المدير الإقليمي وتكشف عن هذه الملفات كشفت الرسالة الاحتجاجية عن تلاعبات في مالية المؤسسة
وجه المكتب الإقليمي بسيدي بنور للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل رسالة احتجاجية شديدة اللهجة، إلى المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
الرسالة الاحتجاجية، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منها، تسرد مجموعة من "الوقائع والاتهامات" وتصف المدير الإقليم بـ "الضعف، والتردد"، والتعاطي مع الملفات "المعروضة عليه بعدم الجدية، والتي تعكس عدد من الاختلالات والخروقات التي عرفتها بعض المؤسسات التعليمية وتهم التدبير الإداري والمالي"
وعددت رسالة رفاق عبد الغني الراقي بالمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بسيدي بنور العديد من الخروقات والاختلالات نذكر منها ما وصفته بـ "الوضع الشاذ والمحتقن الذي تعيش على وقعه ثانوية ابن عرابي التأهيلية بسبب الإجراءات غير القانونية والخروقات الإدارية الصادرة عن مديرها".
في سياق متصل كشفت الرسالة الاحتجاجية عن "التلاعب في مالية المؤسسة، وجمعية دعم مدرسة النجاح، وخفض عتبة النجاح إلى ما دون 10، فضلا عن تزوير شواهد مدرسية والتلاعب في محاضر وقرارات مجالس المؤسسة، مع تعطيل مهام الحراسة العامة والتلاميذ". كما احتجت الرسالة على سلوك الإدارة بثانوية ابن عرابي المتمثل في "السب والقذف والتهديد والتشهير في الفيسبوك".
من ناحية أخرى اتهمت نفس الرسالة الاحتجاجية المدير الإقليمي بسيدي بنور بـ "عدم اتخاذكم لأي إجراء جدي وشجاع في شأن الإقتحام الذي تعرض له مركز الامتحان بثانوية دكالة التأهيلية من طرف رئيس الجماعة، والاعتداء على رئيسه بالسب والشتم والنعوت القبيحة والاتهامات الباطلة على مرآى ومسمع من عدد من أطر المركز".
وكشفت الرسالة الاحتجاجية عن الوجه الآخر من الخروقات على مستوى التدبير المالي بالقول:"..سكوتكم وتفرجكم على العبث الذي يعرفه مجال التدبير المالي من لدن المكلف بالإقتصاد بثانوية مولاي اسماعيل الإعدادية، ورفضه تسليم مالية المؤسسة لمديرتها رغم انتهاء مدة تكليفه".
وتطرقت الرسالة كذلك إلى ملف "التعويضات المادية الخاصة بمهام كانت قد باشرتها أطر التوجيه والتفتيش والمديرين والأساتذة..تتعلق بالأساس بالإشراف على امتحانات مباراة التعاقد وتصحيحها خلال الموسمين الأخيرين.." علاوة على "فشل المدير الإقليمي بسيدي بنور على التواصل مع الأطر والشغيلة التعليمية في زمن كورونا".
وشددت الرسالة الاحتجاجية على رفض المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بسيدي بنور"كل أشكال التواطؤ والاستهتار، والتشجيع لمظاهر الاختلال" كما حذرت الرسالة من " كل تلاعب بالقضايا العادلة للشغيلة التعليمية بإقليم سيدي بنور، ومن التفرج على الإهانات والاعتداءات التي نتعرض لها هنا وهناك".