الأحد 6 ديسمبر 2020
مجتمع

بيطري: هذا ما ينبغي على الجزارين فعله ساعات قليلة قبل عملية ذبح الأضاحي

بيطري: هذا ما ينبغي على الجزارين فعله ساعات قليلة قبل عملية ذبح الأضاحي على الجزارين الالتزام بإجراء التحاليل المخبرية في الساعات القليلة التي تسبق عملية الذبح

يخضع، حاليا، مختلف الجزارين، بكل مناطق المغرب، للتحاليل المخبرية الخاصة بوباء كورونا، وذلك على بعد أيام معدودة من يوم عيد الأضحى؛ ونتائج التحاليل المخبرية السلبية ستكون بالتأكيد هي الشرط الأساسي الذي سيمكن الجزارين من عملية ذبح الأضاحي والقيام بكل التدابير الإجرائية المرتبطة بأضحية العيد.

 

وفي سياق إجراء التحاليل المخبرية على مختلف الجزارين، التقت "أنفاس بريس"، طبيبا بيطريا (فضل عدم ذكر اسمه)، من أجل تسليط الضوء على الأجواء العامة المرتبطة بأضحية العيد تزامنا مع الاحتياطات الضرورية المتخذة ضد وباء كورونا، فصرح قائلا: "إن الظرف الحالي الذي تعيشه بلادنا تزامنا مع ظهور جديد للعديد من البؤر المرتبطة بوباء كورونا، يقتضي منا جميعا اتخاذ الحيطة اللازمة من هذا الوباء.. وبما أن عيد الأضحى سيتطلب من أسر عديدة الاعتماد على خدمات الجزارين، فهذه الفئة وجب الحرص على سلامتها أولا، وذلك من خلال تتبع وضعها الصحي تجاه هذا الوباء، وإلى حدود ساعات قليلة قبل عملية الذبح".

 

وأضاف الطبيب البيطري "أعتقد أن الاكتفاء بالتحاليل المخبرية قبل أيام يبقى غير مفيد، كون الجزارين كثيرو التحركات والاختلاط، لذا وجب الحرص على خضوعهم لإجراء التحاليل المخبرية في الساعات القليلة التي تسبق عملية الذبح، وفي هذا الوضع اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة من وباء كورونا".