الثلاثاء 11 مايو 2021
اقتصاد

أرباب المقاهي يوجهون نيران مدفعيتهم صوب رئيس الحكومة لهذا السبب

أرباب المقاهي يوجهون نيران مدفعيتهم صوب رئيس الحكومة لهذا السبب سعد الدين العثماني
تشبث البيان الصادر عن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب خلال اجتماعه يوم الجمعة 12 يونيو2020 بـ "موقفه الرافض لصيغة التسليم والتوصيل التي جاءت بها الحكومة . واستجابة لبعض المهنيين الذين لم يجدوا ما يعيلوا به أسرهم و الذين هم في وضعية حرجة ، تم ترك الخيار لهم بين استئناف العمل و رفض الصيغة" .
البيان، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن "استياءه التام لعدم تقدير رئيس الحكومة و لجنة اليقظة و الوزارات المعنية بالقطاع لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون و المستخدمون و الذي يتطلب على وجه السرعة الحوار والتفكير بشكل جماعي لإيجاد مخرج للأزمة".
في سياق متصل شجب بيان المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب "التعامل اللامسؤول لرئيس الحكومة ولجنة اليقظة مع نداءات و مقترحات ومراسلات المكتب الوطني للجمعية الوطنية"، واعتبر أن "ترك المهنيين المغاربة يواجهون مصيرهم المجهول لوحدهم و عدم طمأنتهم من طرف رئيس الحكومة و رئيس لجنة اليقظة هو استخفافا واستهتارا و استبلادا لهم" .
ودعا البيان كل القطاعات و المعامل والشركات المرتبطة ارتباطا وثيقا بالقطاع و التي توقفت نشاطاتها بالكامل فور توقف المقاهي و المطاعم عن العمل إلى الانخراط في "المعارك التي تخوضها الجمعية الوطنية ضد التجاهل التام للحكومة و للجنة اليقظة لآلام المهنيين والمستخدمين". فضلا عن توجيه دعوته إلى جميع المكاتب الجهوية والإقليمية والمحلية إلى "مناقشة أشكال التصدي للاستخفاف الحكومي بقضايا المهنيين "
وشدد البيان على "رفع وثيرة التعبئة في صفوف المهنيين و الاستعداد للدورة الثالثة للمجلس الوطني للجمعية لمناقشة الخيارات الممكنة للإجابة على التجاهل التام للحكومة والوزارات المعنية بالقطاع والتي عوض أن تناقش و تجد مخرجا للأزمة دست رأسها في الرمل".
وجاء هذا البيان حسب المكتب الوطني نتيجة "الوضع المأساوي الذي أصبح يعيشه العشرات الآلاف من المهنيين نتيجة التعطل الكامل لمورد عيشهم الوحيد " بالإضافة إلى "التجاهل التام لرئيس الحكومة و للجنة اليقظة و للوزارات المعنية بقطاع المقاهي والمطاعم لطلبات المكتب الوطني للجمعية الوطنية لعقد لقاء للبحث عن سبل إنقاذ القطاع من الإفلاس " فضلا عن " قرار تمديد الحكومة لحالة الطوارئ الصحية، والخطة التي جاءت بها الحكومة لرفع حالة الطوارئ الصحية " .